"أونروا" تناشد دعم اللاجئين الفلسطينيين بـ 817 مليون دولار

أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "أونروا" مناشدة للحصول على مبلغ 817 مليون دولار لإغاثة المدنيين في سورية والأراضي الفلسطينية، "جراء النزاع والاحتلال والحصار".

وأكدت "أونروا"، في بيان صحفي لها، اليوم الخميس، على أن غالبية لاجئي فلسطين في سورية، والبالغ عددهم 450 ألف، أصبحوا "مشردين"، وأن 95 في المائة منهم يعتمدون على الوكالة للحصول على المساعدة.

وأشارت إلى أن آلاف اللاجئين ما زالوا "محاصرين" في مناطق "النزاع النشط"، ويواجهون "معاناة هائلة"، مبينة أن نحو عشرات الآلاف من الأشخاص قد فرّوا إلى الأردن ولبنان، وأنهم يعيشون وجودًا مهمشًا ويائسًا، وفق وصفها.

وقالت إن لاجئي فلسطين "يعانون من عواقب دائمة لاحتلال اقترب من عام الخميس، وحصار مستمر طوال عقد كامل، ويؤثران في كل جوانب الحياة".

وأوضح بيان الأونروا أن عدد المواطنين الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية في قطاع غزة ارتفع إلى 830 ألف شخص، قبل أن يكون عام 2000 ما يقارب الـ 80 ألف.

ولفتت وكالة "أونروا" إلى أن عدة آلاف في الضفة الغربية "واقعون تحت خطر التهجير القسري والطرد"، بسبب نشاط بناء المستوطنات.

من جانبه، ذكر المفوض العام لـ "أونروا"، بيير كرينبول، أن الوكالة ستعتمد على "حشد خبرتها الإنسانية، والتصدي للاحتياجات الطارئة المتعددة التي تواجه لاجئي فلسطين، في ظل غياب آفاق الحلول السياسية".

ويتم تمويل "أونروا"، "بشكل كامل تقريبًا"، من خلال التبرعات الطوعية، ولم تواكب التبرعات المالية للوكالة الأممية مستوى الطلب المتزايد على الخدمات، والذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين المسجلين والفقر المتفاقم، وفقًا لما أعلنته الوكالة.

وتأسست "أونروا" كوكالة تابعة للأمم المتحدة، بقرار من الجمعية العامة عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين، المسجلين لديها، وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه

المحرر: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.