نابلس .. فصائل ومؤسسات تطالب الحمد الله بتحديد موعد لانتخاب مجلس بلدي

طالبت فصائل ومؤسسات فلسطينية في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية، رامي الحمد لله، بضرورة تحديد موعد لإجراء انتخابات لمجلس بلدية المدينة.
جاء ذلك في عريضة وقّعت عليها مؤسسات واتحادات وشخصيات في نابلس بالإضافة لفصائل فلسطينية تابعة لمنظمة التحرير، للمطالبة بتحديد موعد لإجراء الانتخابات والمباشرة الفورية بالإجراءات اللازمة لتنفيذها.
وشدد الموقعون على العريضة التي وصلت "قدس برس" نسخة منها، على أن "بقاء الوضع على ما هو عليه غير مقبول؛ لانعكاساته السلبية على المواطنين ومؤسسات المدينة، خاصة انه مضى أكثر من خمسة شهور على تعيين لجنة تسيير اعمال البلدية".
وأكدوا على أن "الانتخابات استحقاق قانوني يجب احترامه، سيَما أن كل مكونات المدينة متوافقون على الاحتكام الى صندوق الاقتراع؛ لانتخاب من يمثلهم في هذه المؤسسة".
وكانت احتجاجات وتحركات شعبية شهدتها مدينة نابلس، في شهر آب (أغسطس) الماضي، طالبت بإقالة رئيس بلديتها غسان الشكعة، نتيجة ما أسماه بعض المواطنبن "التراجع في أداء البلدية وانقطاع المياه عن مناطق مختلفة من المدينة لساعات طويلة"، الأمر الذي دفع الشكعة، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ورئيس البلدية، إلى تقديم استقالته.
فيما ذكرت مصادر مطلعة في نابلس أن حركة الاحتجاجات تلك جاءت لأسباب فصائلية ونتيجة خلافات قديمة بسبب استحواذ الشكعة على البلدية وطريقة إدارته لدفات الأمور داخل أقسامها،  بالإضافة لترأس الشكعة لقائمة مستقلة خاضت الانتخابات البلدية وحصلت على غالبية المقاعد قبل نحو ثلاث سنوات، ورفضه المشاركة في قائمة حركة "فتح" والتي أعلنت بدوها فصل أي من أعضائها الذين خاضوا الانتخابات خارج صفوف الحركة.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.