"حماس" تدعو دول الاتحاد الأوروبي إلى الثبات على مبدئها ضد الاستيطان

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" دول الاتحاد الأوروبي إلى التصويت بالإجماع على مسودة مشروع قرار ضد سياسة الاستيطان الصهيوني.

وأكّد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" عزّت الرّشق في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، اليوم، "أنَّ ثبات الاتحاد الأوروبي وإصراره على تمييز منتجات المستوطنات يعدّ خطوة في الاتجاه الصحيح، لكنَّها غير كافية أمام إجرام الاحتلال المتواصل ضد الأرض والشعب الفلسطيني".

وأكد الرشق أنَّه "على دول الاتحاد الأوروبي أن تثبت اليوم انحيازها لقيم العدالة والحرية والإنسانية والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الذي يتعرّض إلى أبشع الجرائم اليومية".

وأضاف: "كما ننتظر من دول الاتحاد الأوروبي ألاّ ترضخ للضغوط والابتزاز السياسي والمحاولات المستميتة التي يبذلها قادة الاحتلال من أجل ثني بعض الدول عن التصويت لصالح القرار".

وأعرب الرَّشق عن تثمين حركة "حماس" والشعب الفلسطيني "كلّ مواقف الدول الأوروبية ومنظماتهم وهيئاتهم التي تقاطع الاحتلال الصهيوني وتفضح جرائمه وتدعم حق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية وكرامة على أرضه"، وفق تعبيره.

يُذكر أنَّ الاتحاد الأوروبي سيعقد جلسة اليوم الإثنين، ويتوقع أن يتخذ فيه إجراءات أشدّ حزماً ضد سياسة الاستيطان التي ينتهجها الاحتلال، وفرض عقوبات على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد أجرى اتصالات هاتفية مع زعماء ووزراء خارجية عدد من الدول الأوروبية  وطالبهم بمعارضة مشروع قرار ضد المستوطنات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.