الخارجية الإيرانية: العقوبات الأمريكية الجديدة تفتقد لاي شرعیة قانونیة واخلاقیة

انتقدت إيران قرار الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات جديدة على شركات إيرانية وأشخاص لتوفيرهم معدات لبرنامج الصورايخ الباليستية التي أجريت حديثا.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان لها اليوم الاثنين: "ان إيران سترد علی هذه الاسالیب الاعلامیة والاجراءات الایذائیة من خلال متابعتها الجادة لبرنامجها القانوني الصاروخي والارتقاء بالقدرات الدفاعیة وتعزیز الامن القومي".

 

وشدد البیان ان "لجوء امریكا الی بعض الذرائع ضد برنامج ایران الصاروخي الدفاعي، یفتقد لاي شرعیة قانونیة واخلاقیة".

وأكدت "ان برنامج ایران الصاروخي لم یتم تصمیمه لحمل الاسلحة النوویة وعلی ذلك فانه لا یغایر ايا من المعاییر الدولیة".

واضاف البيان: "ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وکما اعلنت بكل صراحة ستتابع التزام امریكا في اطار الاتفاق النووي وستتخذ القرار المناسب في اطار لجنة الاشراف علی مسار تنفیذ الاتفاق النووي، وسترد علی اي اسالیب اعلامیة واجراءات ایذائیة من خلال المتابعة الجادة للبرنامج الصاروخي والارتقاء بمستوی الامکانیات الدفاعیة وتعزیز الامن القومي"، وفق البيان.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات جديدة على شركات إيرانية وأشخاصاً لتوفيرهم معدات لبرنامج الصورايخ الباليستية التي أجريت حديثا.

وتشمل هذه العقوبات 11 شركة وشخصاً مرتبطين بهذه التجربة باستخدامهم النظام المصرفي الأمريكي.

ويأتي قرار فرض هذه العقوبات على إيران بعد يوم واحد من رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي، على إثر توقيع اتفاقية معها تهدف لمنع إنتاجها سلاحا نوويا.

أوسمة الخبر إيران أمريكا عقوبات رفض

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.