مباحثات جزائرية ـ أوغندية قبيل القمة 26 للاتحاد الإفريقي

يبدأ وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية في الخارجية الجزائرية، عبد القادر مساهل اليوم الاثنين زيارة إلى العاصمة الأوغندية كامبالا حاملا رسالة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى نظيره الأوغندي يويري موسيفيني.

وأوضح بيان للخارجية الجزائرية اليوم، أن "هذه المهمة تندرج في إطار تعزيز علاقات الصداقة و التشاور بين البلدين الذي تميز بزيارة الرئيس الأوغندي إلى الجزائر في شهر تشرين أول (اكتوبر) الماضي".

وذكر البيان أن زيارة مساهل إلى كامبالا "ستكون فرصة ليدرس مع الشريك الأوغندي وضعية التعاون الثنائي وتطور الوضع  في المنطقة و كذا المسائل المدرجة في جدول أعمال القمة المقبلة للاتحاد الإفريقي المزمع عقدها يومي 30 و31 كانون ثاني (يناير) 2016 بمقر المنظمة القارية بأديس أبابا"، وفق البيان.

ومن المقرر أن تنطلق من الخميس المقبل 21 كانون ثاني (يناير) الجاري بمقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، أعمال القمة الأفريقية التي ستعقد التي تستمر حتى 31 من كانون ثاني (يناير) الجاري تحت عنوان "2016: السنة الأفريقية لحقوق الإنسان وبشكل خاص حقوق المرأة ".

وتوقعت تقارير إعلامية أن يشارك في أعمال القمة ممثلون عن هيئات صنع السياسات في الاتحاد الأفريقي، وعن الجماعات الاقتصادية الإقليمية الأفريقية، منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، والمنظمات الشريكة والقارية ووسائل الإعلام والشخصيات الدولية وكذلك المدعوين في جميع أنحاء العالم.

وكشفت هذه التقارير النقاب عن برنامج القمة التي تنطلق بشكل رسمي في 21 من الشهر الجاري بانعقاد اجتماعات لجنة الممثلين الدائمين بالإتحاد الأفريقي، لمناقشة البنود المدرجة على جدول الأعمال وإعداد التوصيات المناسبة.

وتنعقد اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي يومي 27 و28 الجاري على مستوى وزراء الخارجية.

وستجرى خلال اجتماعات وزراء الخارجية عملية انتخاب 15 دولة لعضوية مجلس السلم والأمن الأفريقي، بالإضافة إلى انتخاب عضو واحد فقط في اللجنة الأفريقية للخبراء والمعنية بحقوق ورفاهية الطفل في القارة.

ومن المقرر أن تنعقد القمة الـ26 العادية لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي يومي 30 و31 من يناير الجاري..

وستشهد أعمال القمة إنتخاب رئيس جديد للاتحاد الأفريقي لعام 2016، والذي سيتسلم الرئاسة من الرئيس الحالي روبرت موغابى رئيس زيمبابوي.

كما سيتم إطلاق خلال القمة العام الافريقي لحقوق الإنسان الذي يحمل شعار "2016: السنة الأفريقية لحقوق الإنسان وبشكل خاص حقوق المرأة".

يذكر أن الاتحاد الأفريقي، هو منظمة دولية تتألف من 52 دولة أفريقية. تأسس في 9 تموز (يوليو) 2002، متشكلاً خلفاً لمنظمة الوحدة الأفريقية.

ويقع مقر الأمانة العامة ولجنة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، أثيوبيا.

يضم الاتحاد الأفريقي جميع دول القارة كأعضاء، باستثناء المغرب، التي عارضت عضوية الصحراء الغربية باعتبارها الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. ومع ذلك، للمغرب وضعاً خاصاً داخل الاتحاد الأفريقي، من ناحية الاستفادة من الخدمات المتاحة لجميع أعضاء الاتحاد الأفريقي من المؤسسات التابعة له، مثل مصرف التنمية الأفريقي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.