معطيات: قوات الاحتلال قتلت 27 فلسطينيا من قطاع غزة العام الماضي

أفادت معطيات حقوقية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت خلال عام 2015 الماضي، 27 مواطناً فلسطينياً وأصابت مئات آخرين في قطاع غزة المحاصر.

وقال مركز "حماية" لحقوق الإنسان، في تقريره السنوي حول انتهاكات الاحتلال ضد قطاع غزة، إن الاحتلال صعّد من اعتداءاته وانتهاكاته بحق المواطنين في القطاع خلال العام الماضي، وشدّد من حصاره على غزة.

وأوضح أن قوات الاحتلال قتلت في شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي 17مواطناً، وأصابت 544 آخرين في اعتداءات "هي الأعنف والأشد خلال 2015".

وأشار المركز الحقوقي، في تقرير نشره اليوم الاثنين، إلى أن سلطات الاحتلال تجاهلت كافة تفاهمات والتزامات التهدئة التي تم التوافق عليها في أعقاب عدوان 2014.

ووصف التقرير عام 2015 بـ "عام العقوبات الجماعية" بحق المواطنين في قطاع غزة، مشيراً إلى فرض "قيود مشددة" على حركة التنقل عبر المعابر، وحرية نقل البضائع، ومنعت دخول سلع ومواد أساسية لازمة لمشاريع البنية التحتية والأشغال المدنية.

ووثق المركز، توغّل قوات الاحتلال داخل المناطق الحدودية وتصعيدها لانتهاكاتها بحق المواطنين الفلسطينيين بالقرب من تلك المناطق، والاستمرار في "سياسة التوغل" داخل الأرضي الفلسطينية وتدمير الممتلكات، "متجاهلة كل الاتفاقيات والقوانين الدولية".

ولفت مركز "حماية" النظر إلى أن قوات الاحتلال نفذت 194 عملية إطلاق نار من الأبراج العسكرية المنتشرة على طول الحدود، و44 عملية توغل، خلال عام 2015. مبيّناً أنها أدت إلى استشهاد 27مواطنًا، وإصابة 825 آخرين، واعتقال 130 فلسطينياً.

وفي سياق متصل، وثّق التقرير الحقوقي 159 حالة اعتداءٍ على الصيادين الفلسطينيين بعرض البحر، أدت إلى إصابة واعتقال العشرات من الصيادين، وألحقت أضرارًا كبيرة بمراكبهم.

وبيّن المركز أن عام 2015، قد شهد إغلاقًا لـ "معبر كرم أبو سالم التجاري" 112 يومًا، بواقع 30 في المئة من أيام العام، من بينها 12 يومًا خلال شهر كانون أول (ديسمبر) الماضي، "ما تسبب في إلحاق أضرار كبيرة بكافة القطاعات المدنية الاقتصادية والخدماتية".

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.