اتهامات إسرائيلية لعباس بـ "النفاق والكذب"

اتهمت أوساط حكومية إسرائيلية رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بالتملّص من العودة إلى طاولة المفاوضات معها، واصفة إياه بـ"المنافق والكاذب".

وجاء في بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، أن "عباس يسعى إلى التملص من مسؤوليته عن عدم إجراء مفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين".

من جانبه، وصف الوزير الإسرائيلي أوفير أكونيس رئيس السلطة الفلسطينية بـ "المنافق والكاذب".

وطالب الوزير عن حزب "الليكود" الحاكم، في تصريحات نشرتها الإذاعة العبرية، عباس باستنكار ما أسماها (الوزير) "موجة الإرهاب الفلسطينية"، على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات الحكومة الإسرائيلية بالتزامن مع إعلان رئيس السلطة الفلسطينية عن مساعيه للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وتصريحه بحرص أجهزته الأمنية على "حماية أمن جيرانها"، كما قال.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية، قد قال خلال لقاء مع صحافيين إسرائيليين في رام الله، أمس الخميس، إن الجانب الإسرائيلي رفض الاستجابة لمبادرة طرحت مؤخرا لعقد اجتماع يجمعه مع نتنياهو، وذلك رغم موافقة الجانب الفلسطيني على عقد مثل هذا الاجتماع، وفق قوله.

كما شدّد عباس خلال اللقاء على أنه "ضد التطرف بكل إشكاله وبكل منابعه"، مضيفاً "الأجهزة الأمنية الفلسطينية حريصة على استتباب الآمن، لان السلطة الفلسطينية تريد أن تحمي نفسها وكذلك جيرانها لئلا يصل إليهم شيء"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.