مصر.. "ولاية سيناء" تعلن مسؤوليتها عن "انفجار الهرم"

أعلنت جماعة "ولاية سيناء" التابعة لـ "تنظيم الدولة الإسلامية - داعش"، مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع الليلة الماضية، في مدينة الجيزة (جنوب غرب العاصمة المصرية)، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص.

وقالت الجماعة في بيان نشرته على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، اليوم الجمعة، "إن عشرة عناصر من الشرطة المصرية قُتلوا لدى دخولهم لمنزل مفخخ فجّره مقاتلو الدولة الإسلامية بمنطقة الهرم في الجيزة"، وفق البيان.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، قد أعلنت عن استهداف قوات الأمن لإحدى الشقق بمنطقة "المريوطية" في محافظة الجيزة، عقب ورود أنباء عن تواجد "خلية إرهابية" فيها، واستخدامها للمكان كمخزن لتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة التي تستخدمها في "أعمالها العدائية"، وفق بيان للوزارة.

وأضافت أن العملية أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة، بالإضافة إلى مدني واحد، فضلاً عن العثور على جثتين مجهولتين و13 مصابا.

ونقلت مصادر إعلامية مصرية عن مصدر أمني في "مديرية أمن الجيزة"، ما مفاده بأن العملية أفضت إلى الاستيلاء على جهاز حاسوب محمول يحتوي على كشف بأسماء عدد من المنتمين لتنظيم "ولاية سيناء"، بالإضافة إلى العثور على جوازات سفر وصور ومواد لتصنيع المتفجرات خاصة بأفراد التنظيم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.