الخارجية الأردنية: سفارتنا في تل أبيب تتابع إجراءات الإفراج عن الأسير زهرة

قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، إنها مستمرة في متابعة إجراءات إطلاق سراح الأسير الأردني في السجون الإسرائيلية أكرم زهرة.
وبين الناطق الرسمي باسم الخارجية صباح الرافعي، في تصريحات لـ "قدس برس"، أن سفارة الأردن في تل أبيب "تتابع باستمرار إجراءات إطلاق سراح الأسير أكرم زهرة" الذي أنهى فترة محكوميته البالغة 16 سنة قبل 10 أيام.
ونفت الرافعي الأنباء التي تشير إلى أن تمديد الاحتلال الإسرائيلي لاعتقال الأسير الأردني أكرم زهرة لمدة شهر كان بسبب تأخر الحكومة الأردنية بإجراءات نقل الأسير زهرة إلى بلاده.
وقالت الرافعي إنه لايتوفر لديها معلومات عن موعد الإفراج عن الأسير الأردني زهرة ونقله إلى عمّان، واكتفت بالقول إن سفارة المملكة في تل أبيب تتابع إجراءات الإفراج عنه.
وطالب حزب "جبهة العمل الإسلامي" في الأردن، في مذكرة أرسلها إلى وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة اليوم الأحد، بتسهيل مرور الأسير الأردني أكرم زهرة إلى الأردن بعد انتهاء فترة محكوميته لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
وأشار أمين عام الحزب محمد عواد الزيود، إلى قرار محكمة الهجرة والإبعاد "الاسرائيلية" تجديد اعتقال الأسير الأردني أكرم زهره لمدة شهر من تاريخه ونقله من سجن "مجدو" إلى سجن "أيلون" وذلك بعد إنهاء محكوميته في 14 كانون ثاني (يناير) الجاري.
ولفت الحزب، الذي يعد أكبر الأحزاب الأردنية المعارضة الناشطة على الساحة الأردنية، إلى أن قرار المحكمة "الاسرائيلية" بتجديد توقيف الأسير زهرة جاء نتيجة تأخر إجراءات الحكومة الأردنية بنقل الأسير أكرم إلى المملكة.
واعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأسير زهرة في شباط/ فبراير 2002، وحكمت عليه بالسجن 16 سنة، بسبب مشاركته في انتفاضة الأقصى الثانية التي اندلعت شرارتها بعد اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق آرئيل شارون للمسجد الأقصى.
يشار إلى أن 24 أسيرا أردنيا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.