الغنوشي يدعو المصريين إلى التعارف والتحاور بدل التناكر والتقاتل

أكد زعيم حركة "النهضة" التونسية الشيخ راشد الغنوشي أنه "لا يزال لديه أمل في النخبة المصرية أن تتعارف بدل أن تتناكر وتتقاتل".

ودعا الغنوشي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، المصريين إلى عدم إضاعة الوقت في معارك لن تستطيع أن تستأصل أي طرف، وقال: "هؤلاء كلهم أبناء بلد واحد، ولا أحد قادر على أن يخرج الآخر، لا الجيش ولا الإخوان، ولا الليبراليين، جميعهم أبناء بلد عريق نحن لا نزال نأمل الخير فيه".

وأكد الغنوشي أنه "يتوقع أن تبادر الحكومة إلى أن تمد يدها بدل المضي في الطريق المسدود، طريق الاقصاء"، الذي قال "بأنه (الإقصاء) لا يأتي بخير".

وأضاف: "لا أحد قادر على إقصاء الآخر، فلماذا تضيع الدماء والأموال؟ سيبقى الاخوان والجيش والليبراليون والاقباط، فلماذا لا يتم وضع السلاح جانبا ويتحاور الناس من أجل التوافق؟"، على حد تعبيره.

وتمر اليوم الاثنين 25 كانون ثاني (يناير) الذكرى الخامسة للثورة المصرية، التي أطاحت بحكم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، وسط اجراءات أمنية مشددة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.