مصر.. مظاهرات واعتقالات في ذكرى ثورة 25 يناير

شهدت عدة محافظات مصرية، اليوم الإثنين، مظاهرات نظّمها أنصار جماعة "الإخوان المسلمين" لإحياء الذكرى الخامسة لثورة (25 يناير)، وسط حالة من التشديد الأمني تُرجمت بتواجد مكثف لقوات الشرطة والجيش في الشوارع والميادين الرئيسية بمدن الجمهورية.

ففي القاهرة، فض الأمن المصري مظاهرة في ميدان "المطرية" شرق العاصمة، بإلقاء قنابل الغاز على المشاركين الذين ندّدوا بـ "حكم العسكر" وطالبوا بـ "استرجاع الثورة"، في حين طاردت قوات الشرطة المتظاهرين واعتقلت بعضهم.

وشهد ميداني "التحرير" و"رابعة العدوية" بالقاهرة، تواجداً مكثفاً لقوات الشرطة ومدرعاتها، في حين أغلقت قوات الأمن محطة "السادات" بمترو الأنفاق لمنع تدفق أي متظاهرين إلى ميدان "التحرير".

وفي الإسكندرية التي شهدت 4 مظاهرات "محدودة"، تمكّن متظاهرون من دخول ميدان "القائد إبراهيم" وسط المدينة، رغم الإجراءات الأمنية التي فرضتها قوات الجيش والشرطة المصرية في محيطه، وطالب هؤلاء بـ "استعادة مسار الثورة وإسقاط نظام السيسي".

ورفع متظاهرون صور أول رئيس مدني منتخب لمصر محمد مرسي، وأطلقوا هتافات تندّد بـ "الانقلاب العسكري ورموزه".

وشهدت مدينتي "6 أكتوبر" و"نصر" وحي "المعادي" و"القليوبية" بالقاهرة، خروج مظاهرات لأنصار جماعة الإخوان تحت المطر الشديد، كما شهدت محافظة المنوفية 6 مسيرات ووقفات احتجاجية لأنصار الإخوان و"تحالف دعم الشرعية"، رفع المشاركون خلالها شارات "رابعة" وهتفوا مطالبين بـ "القصاص من قتلة الثوار" ومحاكمة السيسي.

ويوافق اليوم الذكرى الخامسة لثورة (25 يناير) والتي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك من الحكم، ليتولى عقبه محمد مرسي الذي تم عزله من السلطة بعد عام واحد في انقلاب قاده وزير دفاعه عبد الفتاح السيسي الذي تولى الرئاسة لاحقاً.

ودعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية" أنصاره إلى الخروج في مظاهرات في يوم ذكرى (25 يناير)، قائلا إن "الثورة التي هزت أركان الحكم العسكري وأطاحت برأسه، قادرة اليوم على أن تطيح ببقية أجزائه".

فيما اعتبر بيان لجماعة "الإخوان المسلمين"، أن "الحشود الأمنية والتوتر الواضح من جانب الانقلاب العسكري هو خير دليل على خوفه الشديد من الزحف الثوري، ومن غضبة الشعب المصري التي ستنطلق قريبا لتحكم الثورة من جديد"، وفق تعبير البيان.

وأكد بيان الإخوان أن الثورة المصرية "تمتلك ذاكرة حديدية ولن تنسى من وقف بجانبها وأيدها، كما لن تنسى مواقف الدول التي أيدت ودعمت من قتل وسرق ونهب الوطن".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.