نائب أردني: استقرار المنطقة يمر عبر حل القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال

قال عضو مجلس النواب الأردني، يحيى السعود، إنه لا استقرار في المنطقة دون إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

جاءت تصريحات النائب يحيى السعود، خلال مؤتمر صحفي، عُقد في مجلس النواب الأردني، اليوم الثلاثاء، بحضور وفد برلماني بريطاني، والذي زار الأردن بدعوة من لجنة فلسطين في البرلمان الأردني.

وأكد السعود، وهو رئيس لجنة فلسطين البرلمانية، أن أعضاء الوفد "عُرفوا بدفاعهم عن القضية الفلسطينية، والحق الفلسطيني في الحرية والاستقلال، وإنهاء الاحتلال الصهيوني عن أرض فلسطين".

وأشار إلى أن "الاحتلال الصهيوني يُنفذ سياسات فاشية، من خلال احتلال فلسطين وتشريد وقتل أهلها، والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها".

من جهته، شدد رئيس "منتدى التواصل الأوروبي"، زاهر البيراوي، على أن "حل القضية الفلسطينية هو مفتاح السلم، وعدم حلها مفتاح للحرب بالمنطقة"، وفقًا لقوله.

ولفت النظر إلى أن "الأردن" يعتبر من الداعمين للقضية الفلسطينية والحفاظ على المقدسات الإسلامية في القدس الشريف. مشيرًا إلى أن الوفد البريطاني اطلع خلال الزيارة على واقع اللاجئين الفلسطينين في المخيمات الأردنية؛ مؤكدًا على حق العودة الذي كفلته المواثيق الدولية.

وكان الوفد البرلماني البريطاني التقى، أمس الاثنين، الملك عبدالله الثاني، ورئيس مجلس النواب الأردني، عاطف الطراونة، وأجرى عدة لقاءات مع شخصيات برلمانية أردنية.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

من حارث عوّاد

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.