أسير أردني في سجون الاحتلال الإسرائيلي يعلّق إضرابه عن الطعام

قالت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية إن الأسير الأردني عبد الله أبو جابر، والمعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي، علّق إضرابه المفتوح عن الطعام، عقب التوصل لاتفاق جزئي مع إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن أبو جابر علّق إضرابه عقب اتفاق يقضي بالسماح لذويه بزيارته بشكل منتظم، "والنظر الجدي" في باقي مطالبه.

وكان أبو جابر، قد شرع في الإضراب المفتوح عن الطعام بتاريخ 8 تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، مطالبًا السماح لأهله بزيارته بشكل منتظم، والإفراج عنه إلى الأردن لقضاء بقية محكوميته فيها، (والبالغة 5 سنوات من أصل 20).

ويقضي الأسير عبد الله نوح أبو جابر (38 عامًا)، من مخيم البقعة، في العاصمة الأردنية، (عمان)، حكمًا بالسجن مدة 20 عامًا، عقب تنفيذه لعملية تفجير حافلة إسرائيلية في تل أبيب، وسط فلسطين المحتلة، عام 2000، واعتقل بتاريخ 28 كانون أول/ دسيمبر من ذات العام.

وكان أبو جابر قد أضرب عن الطعام، قبل عدة شهور، ولمدة 19 يومًا، للمطالبة بزيارته من قبل السفير الأردني، وأنهى إضرابه حينها بعد تلبية طلبه.

وأشارت هيئة شؤون الأسرى إلى أن أبو جابر مُحتجز في مستشفى "بوريا" التابع للاحتلال الإسرائيلي في مدينة طبريا المحتلة، (الواقعة شمال شرق القدس المحتلة)، مؤكدة أنه يعاني من حالة صحية "سيئة وصعبة".

يُشار إلى أن الأسير أبو جابر كان قد علّق إضرابه لثلاثة أيام، خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بعد وعود بإنهاء قضيته، ولكنه استأنفه عقب نكث الاحتلال بتلك الوعود.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.