رام الله.. الاحتلال يتراجع عن تسليم جثمانيْ الشهيدين علان وأبو غوش

أجّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، تسليم جثماني شهيديْن فلسطينيين ارتقيا، الإثنين الماضي 25 يناير الجاري، عقب تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة "بيت حورون" المقامة على أراضي المواطنين جنوبي غرب رام الله.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أن سلطات الاحتلال أجّلت تسليم جثمانيْ الشهيديْن إبراهيم علان (23 عامًا) من بيت عور التحتا، غربي رام الله (الواقعة شمال القدس المحتلة)، وحسين أبو غوش (17 عامًا)، من مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين شمالي مدينة القدس، بعدما كان من المقرّر تسليمهما على حاجز "عوفر العسكري" قرب بلدة بيتونيا، غربي رام الله، مساء اليوم الأربعاء.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي لها، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، لم تُبلّغهم عن أسباب "التأجيل المفاجئ".

 يذكر أن الشهيدين علان وأبو غوش، قد ارتقيا برصاص قوات الاحتلال عقب تنفيذهما عملية طعن في مستوطنة "بيت حورون"، جنوبي غرب رام الله، أدت لمقتل مستوطنة إسرائيلية وإصابة أخرى، أول من أمس الإثنين.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال ما زالت تحتجز جثامين عشرة شهداء من مدينة القدس المحتلة، إضافة إلى الشهيدين علان وأبو غوش.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.