العاملون في الجامعات الفلسطينية يصعّدون من خطواتهم الاحتجاجية

صورة أرشيفية

أعلن مجلس اتحاد نقابات الجامعات الفلسطينية، اليوم الجمعة، عن اتخاذ سلسلة من الإجراءات الاحتجاجية النقابية خلال شهر شباط (فبراير) المقبل، ردًا على ما اعتبروه "عدم احترام مجلس التعليم العالي للاتفاقيات التي تم التوصل إليها بخصوص مطالب العاملين في الجامعات".

وحمّل الاتحاد في بيان في بيان له، مجلس التعليم العالي، المتمثل في زير التعليم العالي وبعض رؤساء الجامعات، المسؤولية الكاملة عن الأزمة. متهمًا إياهم "باتخاذ موقف غير مسؤول وتنصلهم من إلتزاماتهم".

وأشار إلى أن مجلس التعليم العالي وبعض رؤساء الجامعات انتهجوا "سياسة المماطلة والتسويف" في التعامل مع القضايا والحقوق المشروعة للعاملين في الجامعات الفلسطينية.

وأعلن الاتحاد في بيانه عن سلسلة من الخطوات الاحتجاجية، أبرزها إضراب عن العمل وتنظيم واعتصامات خلال فبراير المقبل، مؤكدًا أنه "يحتفظ بحقه باتخاذ كافة الإجراءات النقابية التي يراها مناسبة لتحقيق مطالبه المشروعة".

يُشار إلى أن الاتحاد يطالب الحكومة الفلسطينية في رام الله، بصرف المستحقات المالية للجامعات وتعديل سلم الرواتب المقرّة منذ عام 2008، وتعديل قانون التأمين الصحي للمتقاعدين وإعفاء أبناء الموظفين بشكل كامل من أقساط الجامعات، إلى جانب مطالب أكاديمية وإدارية أخرى.

وكان وزير التربية والتعليم العالي في رام الله، صبري صيدم، أعلن أمس الخميس، انتهاء أزمة الجامعات والكليات الحكومية وانتظام الدوام فيها اعتبارًا من الأحد المقبل.

ـــــــــــــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.