هيئة أممية: إسرائيل قتلت 8 فلسطينيين بالنصف الثاني من يناير

صورة أرشيفية

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) التابع للأمم المتحدة إن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت ثمانية مواطنين فلسطينيين، بينهم أربعة أطفال، في الفترة الزمنية الواقعة بين 12 و25 من كانون ثاني/ يناير الجاري.

وأفاد مكتب أوتشا في تقرير صدر عنه، اليوم الجمعة، أن سلطات الاحتلال واصلت احتجاز جثامين عشرة شهداء فلسطينيين من مدينة القدس المحتلة في ثلاجاتها، تجاوزت فترة  احتجاز جثامين بعضهم 110 أيام.

وبيّن التقرير أن قوات الاحتلال "أعدمت" مواطنين اثنين في قطاع غزة، وآخر فتى في الـ 17 من عمره، ببلدة العيزرية، شرقي مدينة القدس.

ولفت النظر إلى أن 400 مواطنٍ أصبوا برصاص واعتداءات الاحتلال، بينهم 130 طفلًا، موضحًا أن ثلاثين إصابة كانت قرب السياج الفاصل في قطاع غزة، و370 في الضفة الغربية والقدس، خلال المظاهرات الأسبوعية التي تنظم في بلعين، نعلين، كفر قدوم، أبوديس، ومدخل قرية سلواد.

ووفقًا للتقرير، فقد هدمت قوات الاحتلال 58 منزلًا في المنطقة المسماة (ج)، (وهي مناطق فلسطينية خاضعة للسيطرة الإدارية والأمنية الإسرائيلية)، وفي "القدس الشرقية"، بزعم عدم الحصول على التراخيص اللازمة للبناء.

وذكر التقرير أن سلطات الاحتلال صادرت مركبات فلسطينية ومعدات بحجة أنها كانت تستخدم لتنفيذ "أعمال غير مصرح بها"، بينها سيارتين في قرية تياسير، قرب طوباس، وثلاثة جرارات خاصة في جنين ونابلس وبيت لحم، ومعدات حفر في أم فغارة، جنوبي الخليل.

ونوه التقرير الى أن أزمة تزويد الكهرباء لقطاع غزة شهدت تفاقمًا خلال الفترة التي شملها التقرير بسبب أعطال متكررة في خطوط التغذية الإسرائيلية والمصرية. مشيرًا إلى أن فترات انقطاع الكهرباء في المناطق المتأثرة وصلت إلى 20 ساعة يوميًا.

ـــــــــــــــــــــــــ

تحرير: خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.