السودان.. البشير متمسك بتعزيز أمن دارفور

أكد الرئيس السوداني عمر البشير توجه بلاده لنزع السلاح من أيدي المواطنين تفاديا للتفلتات التي تحدث من وقت لآخر وتعزيزا للأمن والاستقرار بولايات دارفور.

وذكرت "وكالة الأنباء السودانية" أن الرئيس البشير وعد لدى لقائه بالقصر الجمهوري اليوم رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني السيسى بإزالة كافة العقبات المالية التي تواجه السلطة بما يمكنها من القيام بدورها على الوجه المطلوب.

ونقلت الوكالة عن السيسي تأكيد السلطة الإقليمية على ضرورة فرض هيبة الدولة خاصة ما يلي نزع السلاح.

وأشار السيسى إلى أنه "نقل للرئيس موقف السلطة الثابت من إجراء الاستفتاء الإداري لدارفور باعتباره من استحقاقات وثيقة الدوحة لسلام دارفور"، وفق تعبيره.

يذكر أنه تمّ التوصل لـ "وثيقة الدوحة لسلام دارفور" في مؤتمر أصحاب المصلحة الذي انعقد في الدوحة بدولة  قطر في أيار (مايو) 2011.

وفي 14 تموز (يوليو) 2011 وقعت حكومة السودان وحركة التحرير والعدالة اتفاقاً بروتوكولياً ألزما بموجبه نفسيهما بالوثيقة التي تعد الآن إطاراً لعملية  السلام الشامل في دارفور.

وتعتبر الوثيقة تتويجاً لسنتين ونصف السنة من المفاوضات  والحوار والتشاور بين مختلف الأطراف الكبرى في نزاع دارفور وأصحاب المصلحة والشركاء الدوليين.

وتأسست "السلطة الإقليمية لدارفور" بمرسوم جمهوري سنة 2011 لتكون هي الأداة الرئيسية لتنفيذ "إتفاق الدوحة للسلا"م بالتعاون مع حكومة السودان وبدعم من الشركاء الدوليين.

ولم تفلح هذه الجهود حتى الآن في إنهاء التمرد المسلح في عدد من مناطق السودان، ولا سيما في دارفور، على الرغم من جهود الحوار الوطني المستمرة منذ نحو عامين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.