أسير أردني يصل بلاده بعد 14 عامًا في سجون "إسرائيل"

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن الأسير الأردني أكرم أبو زهرة، بعد إنهاء فترة محكوميته البالغة 14 عامًا.

ووصل الأسير المحرر أبو زهرة إلى بلاده (الأردن)، ظهر اليوم الخميس، وكان في استقباله والدته وعائلته، وأعضاء من لجنة الأسرى والمحررين الأردنية.

وأعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، مساء أمس الأربعاء، أن الأسير أبو زهرة، سيصل للأردن، صباح الخميس، عبر "جسر الملك حسين"، بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت الأسير أكرم أبو زهرة في شباط/ فبراير 2002، وحكمت عليه بالسجن الفعلي 14 عامًا، بسبب مشاركته في انتفاضة الأقصى، (الانتفاضة الفلسطينية الثانية)، التي اندلعت شرارتها بعد اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق آرئيل شارون للمسجد الأقصى، في أيلول/ سبتمبر 2000.

يشار إلى أن 24 أسيرًا أردنيًا يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ويعانون من ظروف اعتقال صعبة.

ـــــــــــــــــــــ

من حارث عوّاد

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.