قلقيلية.. إصابتان برصاص الاحتلال إثر قمع مسيرة سلمية

ذكرت مصادر محلية فلسطينية، أن شابيْن أصيبا برصاص قوات الاحتلال الإسرئيلي، اليوم الجمعة، خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية المناهضة للاستيطان، شرقي مدينة قلقيلية (الواقعة شمال القدس المحتلة).

وأفاد منسق "لجان المقاومة الشعبية" في بلدة كفر قدوم، مراد شتيوي، أن جيش الاحتلال منع انطلاق المسيرة وقام بإطلاق الرصاص الحي "بشكل مباشر صوب المشاركين فيها، ما أدى إلى إصابة شابيْن في منطقة "الفخد"، وُصفت جراحهما بـ "المتوسطة".

وأضاف شتيوي في بيان صحفي، أن جيش الاحتلال نشر عددًا من قناصته في أماكن متعددة في بلدة كفر قدوم، "الأمر الذي منع تقدم المسيرة إلى المكان الذي تصل إليه في الظروف الاعتيادية".

وأشار إلى أن جنود الاحتلال استهدفوا منزل المواطن عبد الرزاق عامر بالرصاص الحي "الذي اخترق نوافذ المنزل ملحقًا أضرارًا مادية فيه".

يُشار إلى أن بلدة كفر قدوم، تشهد منذ عدة سنوات مسيرة أسبوعية رفضًا لممارسات الاحتلال الاستيطانية، وللمطالبة بفتح شارع البلدة المغلق منذ أكثر من 13 عامًا.


ـــــــــــــــــــــــــــــ
من محمد منى
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.