700 أسير يقبعون في السجون الإسرائيلية رهن "الاعتقال الإداري"

أعلنت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين"، أن عدد المعتقلين الإداريين في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي تخطّت حاجز الـ 700 أسير.

وأشارت إلى أن الاحتلال صعّد من وتيرة إصدار أوامر الاعتقال الإداري وتجديدها بحق الفلسطينيين منذ اندلاع "انتفاضة القدس" في تشرين أول/ أكتوبر الماضي، حيث شهدت الأشهر الأربعة الأخيرة إصدار 450 قرار اعتقال إداري جديد.

ولفتت الهيئة في بيان لها، إلى أن من بين من استهدفتهم قرارات الاعتقال الإدارية منذ اندلاع الانتفاضة؛ أسيرتان و9 قاصرين.

وقالت "الاعتقال الإداري بات سياسة إسرائيلية ثابتة ووسيلة لزج أكبر عدد ممكن من الفلسطينيين في السجون، في انتهاك قواعد القانون الدولي واتفاقيات جنيف التي قيدت الاعتقال الإداري كأمر طارئ  جداً وشاذ واستثنائي، في حين حولته إسرائيل إلى قاعدة".

وأوضحت أن من نسبتهم 75 في المائة من المعتقلين الإداريين، جدد الاحتلال لهم الاعتقال أكثر من مرة لمدة 6 أشهر، استنادا لما يسمى "الملف السري"، بحيث لا يمكن للأسير أو محاميه الإطلاع عليه.

واستناداً إلى معطيات "هيئة شؤون الأسرى"، فإن 25 ألف أمر اعتقال إداري صدر بحق أسرى فلسطينيين منذ عام 2000.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.