القدس.. مخابرات الاحتلال تتراجع عن تسليم جثمانيْ "شهيديْ سلوان"

قالت مصادر حقوقية فلسطينية إن مخابرات الاحتلال الإسرائيلي "تراجعت" عن قرار تسليم جثمانيْ شهيدين مقدسيّيْن، بعد أن أبلغت عائلتهما بتسليمهما مع حلول منتصف ليلة (الثلاثاء- الأربعاء).

وذكر المحامي الفلسطيني محمد محمود في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن مخابرات الاحتلال أبلغته بقرار تأجيل تسليم جثمانيْ الشهيدين "أحمد أبو شعبان، ومصعب الغزالي"، من بلدة سلوان شرقي القدس، "دون ذكر الأسباب أو تعيين موعداً للتسليم".

وكان من المقرر، أن تفرج سلطات الاحتلال عن جثمانيْ الشهيدين شعبان والغزالي مع حلول منتصف ليلة (الثلاثاء- الأربعاء)، بموجب جملة شروط إسرائيلية من ضمنها؛ اقتصار عدد المشيعين على 50 شخصاً فقط، ودفنهما في مقبرة "باب الأسباط" بالقدس المحتلة ليلاً.

وقالت عائلة الشهيد الغزالي لـ "قدس برس" إن الاحتلال "يتلاعب" بمشاعرها، من خلال "المماطلة" في تسليم جثامين الشهداء، "الذين ما زالوا يُحتجزون في ثلاجاتهم"، وفق قولها. 

يذكر أن الأسير المحرر أحمد أبو شعبان (23 عاماً)، قد استُشهد بعد إصابته بنيران الاحتلال إثر طعنه مستوطنة يهودية في المحطة المركزية غرب مدينة القدس، في 14 تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وكانت قوات الاحتلال، قد أعدمت الشاب مصعب الغزالي (26 عاماً)، عقب ادّعائها بتنفيذه عملية طعن، دون وقوع أي إصابات في صفوف جنودها، بتاريخ 26 كانون أول/ ديسمبر 2015.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين عشرة شهداء فلسطينيين من مدينة القدس، استشهدوا منذ انطلاق "انتفاضة القدس" مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.