بيت لحم.. الاحتلال يواصل حصار قرية نحالين لليوم الثاني

شدّد جيش الاحتلال الإسرائيلي، حصاره المفروض لليوم الثاني على التوالي، على قرية نحالين قضاء بيت لحم (10 كيلومترات جنوب القدس المحتلة).
وتمنع قوات الاحتلال المواطنين الفلسطينيين من دخول البلدة أو الخروج منها، فيما لم يتمكن غالبية الطلبة من الوصول إلى مدارسهم بسبب الحصار المفروض على بلدتهم.
وقال عضو مجلس قروي نحالين، محمود فنون، إن ما يجري بمثابة "فرض حظر للتجول بشكل غير معلن"؛ حيث يفرض جيش الاحتلال حصاراً مطبقاً على مدخلي القرية ويمنع الدخول والخروج بشكل كامل، فيما ينشر عشرات الجنود بين أزقة المنازل برفقة كلاب بوليسية وقوات خاصة.
 وكانت سلطات جيش الاحتلال قد أعلنت أمس، قرية نحالين "منطقة عسكرية مغلقة"، وعزّزت من تواجد قواتها العسكرية بداخلها، لإجراء عمليات بحث عن منفّذ عملية الطعن، والتي وقعت بالقرب من مستوطنة "نفي دانييل" اليهودية المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوبي بيت لحم.
وتدعي سلطات الاحتلال أن فلسطينياً نفّذ أمس عملية طعن أدت لإصابة مستوطن بجروحٍ ما بين طفيفة إلى متوسطة، قبل أن ينسحب من مكان العملية باتجاه قرية نحالين.
واشار فنون، إلى أن جيش الاحتلال حوّل العديد من منازل القرية إلى ثكنات عسكرية، في حين دفع بتعزيزات عسكرية إلى شوارع وأزقة القرية، خاصة في منطقة "صبيحة" والتي يمنع المواطنين فيها من مغادرة منازلهم.
وحذر فنون، من استمرار الاحتلال في حصاره على القرية التي تعتمد في تمويلها على مدينتي بيت لحم والخليل؛ حيث أن استمرار منع دخول المواد الغذائية للساعات القادمة سينتج عنه نقص في المواد الأساسية.
ويشير مراسل "قدس برس" إلى تعرّض عشرات المواطنين للاستجواب والتحقيق واقتحام منازلهم وتفتيشها من قبل قوات الاحتلال، فيما جرى اعتقال ثلاثة شبان ونقلهم لجهة مجهولة، فجر اليوم.
من جانبها، ذكرت إدارة "مدرسة نحالين للبنين" لـ "قدس برس" أن نسبة دوام الطلبة اليوم لم تتجاوز 20 في المائة؛ حيث لم يتمكن أغلبهم من الوصول إلى المدرسة بسبب القيود الإسرائيلية المفروضة على حركة الفلسطينيين في القرية، فضلاً عن منع المدرسين من خارج البلدة من الدخول.
ومنع جيش الاحتلال صباح اليوم الموظفين والعمال من مغادرة القرية أو الدخول إليها، ما أجبرهم على البقاء في منازلهم، فيما أُجبر مواطنون من قرية الجبعة المجاورة على قضاء الليلة الماضية داخل نحالين بعد حصار القرية ومنع الخروج منها.


ـــــــــــــــ
من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.