مستوطنون يهود يعتدون على رُعاة أغنام فلسطينيين جنوب الخليل

هاجم مستوطنون يهود، اليوم الأربعاء، عددًا من رعاة الأغنام الفلسطينيين أثناء تواجدهم في أراضٍ زراعية تعود ملكيتها للمواطنين الفلسطينيين بالقرب من بلدة يطا، جنوبي مدينة الخليل (35 كيلومترًا جنوب القدس المحتلة).

وقال مواطنون لـ "قدس برس" إن مستوطنين يهود، "وبحماية أمنية من جنود الاحتلال الإسرائيلي، هاجموا رعاة الأغنام محاولين منعهم من الرعي في أراضيهم الزراعية".

وأشاروا إلى أن الاعتداءات، والتي وقعت في منطقة "اصفير" القريبة من بلدة يطا، طالت رُعاة الأغنام والمواشي التي كانت معهم، "دون تدخل من جنود الاحتلال، والذين تمت الاعتداءات تحت حمايتهم".

وأوضح المزارع عثمان أبو قبيطة، من سكان المنطقة، لوكالة "قدس برس"، أن اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال "شبه يومية"، وتستهدف "تهجير أصحاب الأراضي". مناشدًا الجهات الرسمية التدخل لوقف الانتهاكات.

وشدد أبو قبيطة على ضرورة أن يتم توكيل محاميين من قبل الجهات الرسمية الفلسطينية لـ "إثبات ملكية تلك الأراضي لأصحابها، الذين يحوزون على أوراق رسمية بملكية الارض قبل عشرات السنوات".

ـــــــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.