بريطانيا تتهم روسيا والنظام السوري بتعمد استهداف المعارضة

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند: "إن روسيا والنظام السوري يتعمدان استهداف المعارضة، وبالتالي يقويان شوكة داعش".

وأكد هاموند في تصريحات نشرها القسم الإعلامي للخارجية البريطانية اليوم، أن "أفعال روسيا والنظام السوري ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية انتهاك للقانون الإنساني الدولي".

وشدد هاموند، الذي استقبل أمس الاربعاء رئيس "الهيئة العليا للمفاوضات السورية" المعارضة، على أن "موقف المملكة المتحدة يظل ثابتا: عملية انتقال سياسية بقيادة سورية والتزام حقيقي بمفاوضات السلام بقيادة الأمم المتحدة هما السبيل الوحيد للسلام الذي الشعب السوري بحاجة ماسة إليه".

وأكد هاموند دعمه "للهيئة العليا للمفاوضات"، وقال: "اتفقنا (مع رياض حجاب) على الحاجة لوضع نهاية لمعاناة السوريين عاجلا، وأن على النظام وروسيا إنهاء الاعتداءات على المدنيين فورا، وعلى ضرورة السماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل إلى المناطق المحاصرة"، كما قال.

وفي العاصمة البلجيكية بروكسيل أعلن المتحدث باسم التحالف العربي أحمد عسيري، اليوم الخميس، أن قرار الرياض إرسال قوات برية إلى سورية لمحاربة تنظيم "داعش" نهائي ولا رجعة عنه.

واتهم عسيري "الإيرانيين بدعم ميليشيات إرهابية في العراق وسورية"، وذكر أنه "لا يوجد أي طرف خارجي يحارب داعش في سورية على الأرض حاليا".

وأكد عسيري الانتهاء من الجهود الدبلوماسية لتشكيل التحالف الإسلامي ضد الإرهاب وأعلن دخوله حيز التنفيذ خلال شهرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.