الخضري يطالب مصر بزيادة عدد أيام فتح معبر رفح

طالب النائب جمال الخضري، رئيس "اللجنة الشعبية لكسر الحصار" مصر، بضرورة زيادة عدد أيام فتح معبر رفح، وإبقاءه بعيداً عن أي تجاذبات وخلافات سياسية للتخفيف عن معاناة سكان قطاع غزة.
وفتحت السلطات المصرية صباح اليوم السبت معبر رفح البري، لمدة يومين في الاتجاهين، وذلك لأول مرة منذ بدء العام الجاري، في ظل تكدس أعداد المسجلين للسفر الذين يزيد عددهم عن عشرين ألف فلسطيني، وذلك بحسب وزارة الداخلية الفلسطينية.
وقال الخضري لـ "قدس برس": "هناك أمل ونداء من أبناء قطاع غزة للشقيقة مصر بأن يكون هناك تمديد لعدد أيام فتح المعبر وأن يكون هناك فتح لفترات متقاربة، وأن نبعد هذا المعبر عن أي تجاذبات سياسية وخلافات وأن يبقى معبرا يعمل من أجل التخفيف عن المواطنين".
وأضاف الخضري:"خلال الفترة الطويلة التي أغلق فيها المعبر ازداد أعداد المسافرين بشكل كبير، والراغبون في السفر لا يكفيهم يومين أو أكثر، ويفترض أن يكون هناك زيارة في أيام فتح المعبر على الأقل أسبوع حتى يتم تقليص عدد المسافرين كي يتم التخفيف عن الناس".
واعتبر أن فتح معبر هو حاجة ملحة لأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وهو ضرورة في كل الأحوال فكيف حينما يغلق لفترات طويلة.
وقال رئيس اللجنة الشعبية لكسر الحصار: "نحن نقدر الظروف الأمنية والتي تحيط بالواقع، ولكن نطمح أن يكن عدد الأيام أكثر من يومين لأن أعداد المسافرين كبير جدا".
وأضاف: "هناك حاجة إنسانية لفتح معبر رفح لان هذا المعبر هو معبر إنساني، وفتحه له بعد إنساني بشكل أساسي كون الذي يجتازه المريض، والطالب، والتاجر وأصحاب الحاجات".
وشدد على ضرورة تجنيب معبر رفح أي تداعيات يكون لها تأثير على فتحه، وضمان فتحه بشكل دائم.
وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ أكثر من عامين حيث تفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر لم يفتح خلال العام 2015 سوى واحد عشرين يومًا، في حين لم يفتح منذ مطلع العام الجاري مطلقا.
وينتظر أكثر من خمسة وعشرين ألف فلسطيني مسجلين للسفر فتح المعبر كي يتمكنوا من قضاء حوائجهم.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.