سورية.. التصعيد العسكري يزيد من عقبات البحث عن الحل السياسي

تضاءلت فرص العودة إلى المفاوضات السورية ـ السورية المرتقبة في 25 من الشهر الجاري بجينيف، في ظل تصعيد عسكري يقول المعارضون السوريون "ممنهج ويأتي ضمن مخطط التطهير العرقي والإبادة الجماعية للشعب السوري".

وأكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن الرياض مستعدة لإرسال قوات خاصة للمشاركة في التحالف البري بسورية.

ونقلت شبكة "سي أن أن" الأمريكية اليوم الأحد عن الجبير تأكيده "أن الرئيس السوري بشار الأسد أصبح ضعيفا وأن حكمه بات منتهيا، ولا مستقبل له، فهو مسؤول عن تهجير وقتل شعبه، ودمار بلد بأكمله، وهو رجل بلا مستقبل"، على حد قوله.

وأوضح الجبير أن "هناك طريقين لإنقاذ سورية، وكلاهما يتضمن إزاحة بشار الأسد، أحدهما هو عملية سياسية عبر جنيف ووفقا لما تم التوصل عليه في جنيف، وهذه هي الطريقة التي يرغب الجميع بتحقيقها، وفي حال فشل هذا الخيار فإن الخيار الثاني هو القوة حتما"، وفق تقديره.

من جهته أكد المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي، العميد الركن، أحمد عسيري، انتشار قوات جوية سعودية بطواقمها في قاعدة "انجرليك" التركية، في إطار التحالف الدولي لمحاربة "داعش".

وكشف عسيري النقاب في تصريحات لقناة "العربية" السعودية "وجود إجماع من قبل قوات التحالف لبدء عمليات برية في سورية، والمملكة ملتزمة في هذا الإطار".

ونفى المسؤول نفسه، وجود قوات برية سعودية في تركيا، موضحاً أن "القوات المتواجدة الآن عبارة عن طائرات تابعة للقوات الجوية الملكية الجوية السعودية، بطواقمها، لتكثيف العمل الجوي، إضافة إلى ما تقوم به المملكة من مهام مستمرة من خلال القواعد الجوية السعودية في الأراضي السعودية".

وفي بروكسيل قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون السياسة الخارجية والأمن فيديريكا موغيريني "إن المجتمع الدولي يقف اليوم وجها لوجه أمام "لحظة الحقيقة" بخصوص الأزمة السورية".

وقالت موغيريني في تصريحات لها أمس السبت على هامش مؤتمر ميونيخ للآمن "إن على الزعماء المشاركين في مؤتمر ميونيخ أن يحققوا على الأرض اتفاق وقف إطلاق النار في غضون أسبوع، والشروع في إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في سورية".

وأكدت موغيريني أن الاتحاد الأوروبي يعمل كل ما بوسعه لإنجاح هذا المخطط، ولاستئناف مفاوضات جنيف للبحث عن تسوية سياسية للصراع في سورية.

وفيما يتعلق بمسألة ما إذا كانت أوروبا ستشارك في "الخطة ب" (عملية برية في سورية) قالت موغيريني: "أوروبا بذلت كل جهودها وسخرت جميع طاقاتها، من أجل نجاح (الخطة أ)، لقد قمنا بدراسة هذه الخطة لمدة 48 ساعة، ويجب علينا أن نعمل على تطبيقها خلال الأيام السبعة المقبلة، دعونا نركز طاقتنا وعملنا لتطبيق هذه الخطة، وهذا فعلا أمر صعب جدا".

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت من أن الاتفاق حول الهدنة في سورية لن ينجح، إذا لم تغير روسيا نهجها في التعامل مع الأزمة السورية. ودعت الدول الغربية روسيا إلى إعادة النظر في استراتيجية غاراتها، مدعية أنها تسببت في قتل السكان المدنيين.

وفي اسطنبول، قال ائتلاف المعارضة السوري: "إن روسيا عمدت إلى تصعيد تحركها وصولا إلى مشروع ممنهج يمارس القتل بقصد التهجير، والسعي لإتمام مخطط التطهير العرقي والإبادة الجماعية للشعب السوري".

وطالب الائتلاف في بيان له اليوم الأح، "المجتمع الدولي بالنظر إلى هذه الجرائم بجدية مع إدراك الخطورة الفعلية الكامنة في الأهداف المرتبطة بها".

وعبر "الائتلاف" "عن تخوفه العميق من أن يتحول اتفاق ميونيخ الأخير إلى مهلة جديدة يستغلها أعداء الشعب السوري في روسيا وإيران لدعم إرهاب نظام الأسد، وتنفيذ المزيد من خطط التهجير بحق السوريين".

وطالب "الائتلاف الوطني" فريق العمل الذي تشكل بناء على اتفاق ميونيخ، "بالنظر العاجل فيما تقوم القوات الروسية في ارتكابه من جرائم بحق المدنيين، وما يمثله ذلك من تهديد لفرص تحقيق أي تقدم على طريق التسوية السياسية"، وفق البيان. 

أوسمة الخبر سورية أمن تصعيد تداعيات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.