جنين .. مواجهات في "العرقة" بعد تشديد الحصار الاسرائيلي على القرية

اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في قرية "العرقة" غربي جنين (75 كيلو مترا شمال القدس المحتلة)، بعد أن فرضت حصارا عليها منذ ساعات الفجر الأولى اليوم الإثنين.
وذكرت مصادر محلية لـ "قدس برس" أن مواجهات اندلعت بين شبان الفلسطينيين، وقوات كبيرة من جيش الاحتلال بالقرب من منطقة بئر "الشيد" في القرية.
وأشارت إلى أن الاشتباكات المتفرقة تدور هذه اللحظات في القرية (9.30 بتوقيت غرينتش)، بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين، حيث أقدم عدد من الشبان بإحراق الإطارات المطاطية، وإطلاق الحجارة على جنود الاحتلال المتمركزين على مدخل القرية.
وجدير بالذكر، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، أطلقت النار أمس الأحد، على الطفلين فؤاد مروان كمال واكد (15 عاما)، ونهاد رائد محمد واكد (15عاما)، على مقربة من البوابة القريبة من بلدة "العرقة".
وادعى جيش الاحتلال، بأن الشابين أطلقا النار اتجاه جنود الاحتلال المتمركزين على "بوابة البديد" على جدار الفصل العنصري، والقريبة من البلدة، في الوقت ذاته، وسائل الإعلام العبرية وجيش الاحتلال نشروا صورا لسلاح "M16"، ادعى فيه انه كان بحوزة الشابين، وأنهما أطلقا النار منه.
وتفرض سلطات الاحتلال سياسة العقاب الجماعي على القرى الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، لمن تشتبه بإيوائهم مقاومين، بفرض حصار مشدد على القرية، ومنع الدخول إليها أو الخروج منها، بهدف عزلها عن محيطها، بما في ذلك الحالات الانسانية التي تستدعي الوصول للمستشفيات وطلاب الجامعات، ودخول المواد الغذائية.
وتقوم قوات الاحتلال الاسرائيلي باقتحام عشرات المنازل والعبث بمحتوياتها، والتنكيل بالعائلات الفلسطينية في أجواء شديدة البرودة، كما وتعمد إلى اعتقال الشبان الفلسطينيين وتخضعهم للتحقيق الميداني.

_______

من زيد أبو عرة
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.