صحيفة بريطانية: تركيا تبحث عن حلفاء من أجل الحرب البرية في سورية

كشفت صحيفة بريطانية النقاب عن أن تركيا لن تشن حربا برية على سورية بمفردها وأنها تبحث عن حلفاء لها لتنفيذ ذلك.

ونقلت صحيفة "التايمز" البريطانية في تقرير لها اليوم الاربعاء، بعنوان "تركيا تبحث عن حلفاء من أجل الحرب البرية في سورية"، عن مسؤول تركي قوله "إن بلاده لن تشن حربا برية لوحدها، لكنها تمارس ضغوطا على حلفائها من أجل تنفيذ عملية مشتركة. بدون عملية برية من المستحيل وقف القتال في تركيا".

وتضيف الصحيفة، في التقرير الذي نقلته للعربية هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "إن عملية برية واسعة النطاق تبدو بعيدة الاحتمال في الوقت الحاضر، حيث استبعدت الولايات المتحدة ذلك، كما رفضت القيام بأي عمليات ضد النظام السوري وحلفائه، وحذرت روسيا من شن هجوم بري، لأنها ستورط الأطراف المشاركة في حرب حقيقية".

لكن الصحيفة تشير إلى أن "الوضع شهد تصعيدا منذ اتفاق القوى العظمى على التوصل إلى وقف لإطلاق النار الأسبوع الماضي".

وحسب التقرير "تصر روسيا على أن لا يشمل وقف إطلاق النار ما تسميه المنظمات الإرهابية التي تستهدفها، بالرغم من تزايد الادلة أن غاراتها لا تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية، بل التنظيمات المعتدلة وأهدافا مدنية، وهو ما يزعج تركيا".

وتضيف الصحيفة: "هناك شيء آخر في سلوك روسيا في سورية يزعج تركيا، وهو دعمها للميليشيات الكردية التي تقول تركيا إنها على علاقة بحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية"، وفق الصحيفة.

أوسمة الخبر تركيا سورية علاقات توتر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.