أسير فلسطيني يواصل إضرابه لليوم الـ 45 على التوالي

صورة الأسير المضرب عن الطعام محمد المهر

يواصل الأسير الفلسطيني محمد جلال المهر (23 عاما)، من مدينة جنين (65 كيلومتراً شمال مدينة القدس المحتلة)، إضرابه عن الطعام لليوم 45 على التوالي، احتجاجاً على اعتقاله وتلفيق لائحة اتهام ضده.
وذكر مسؤول في "نادي الأسير الفلسطيني" (غير حكومي)  لـ "قدس برس"، أن "الأسير المهر يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام، رغم تحويله لمشفى طبريا الاحتلالي، في الأراضي المحتلة عام 1948، نتيجة تردي وضعه الصحي الناتج عن الإضراب عن الطعام خلال الفترة الماضية".
وفي السياق ذاته، أكدت المواطنة كوثر المهر، شقيقة المعتقل محمد المهر، في حديثها لمراسل "قدس برس"، أن شقيقها "مستمر في إضرابه حتى يتم إطلاق سراحه".
وأشارت إلى أن الاحتلال اعتقل شقيقها في الثالث من تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الماضي، على حاجز "الجلمة" بالقرب من جنين، ووجهت له تهمة محاولة تنفيذ عملية طعن على الحاجز.
وأوضحت المهر، أنه وخلال مجريات التحقيق، التي وصلت العائلة عبر محاميته حنان الخطيب، فإن شقيقها محمد "اعترف في البداية عن نيته المسبقة محاولة طعن، إلا أنه وعند وصوله للحاجز انسحب بعدما عدل عن الفكرة نهائيا".
وأضافت "لقد تم اعتقال شقيقي على بعد 200 متر من الحاجز، وهو بحوزته سكين فواكه، وكان مغادرا الحاجز"، إلا أن المحكمة الاسرائيلية وجهت له تهمت "محاولة طعن جنود".
واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المهر والمحتجز في سجن "مجدو"، بتاريخ 3 تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الماضي.
وأصدرت سلطات الاحتلال لائحة اتهام بحق الأسير المهر، بعد أن شرع في إضرابه مطلع كانون ثاني/ يناير الماضي.

ـــــــــــــــــــــــــ

من زيد أبو عرة
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.