الاحتلال يعتقل الشيخ رائد صلاح من داخل مستشفى "العفولة"

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، عصر اليوم الخميس، رئيس "الحركة الإسلامية" في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح، من داخل مشفى "العفولة" حيث يتضامن مع الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق.
وأفاد توفيق جبارين مرافق الشيخ صلاح، في تصريحات لـ "قدس برس"، بأن عناصر من شرطة الاحتلال قامت باعتقاله من داخل مشفى "العفولة"، بسبب استمراره في التضامن مع الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام لليوم الـ 86 على التوالي.
وكانت شرطة الاحتلال قد هدّدت الشيخ صلاح صباح اليوم باعتقاله في حال بقي متواجداً في مشفى "العفولة"، كما أنه أعلن إضرابه عن الطعام منذ لحظة رفض المحكمة العليا الإسرائيلية على قرار نقل القيق إلى مشفى رام الله. 
يذكر أن حكومة الاحتلال، كانت قد حظرت في تشرين ثاني/ نوفمبر 2015، نشاطات الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل (جناح الشمال)، والتي يترأسها الشيخ رائد صلاح، واعتبارها حركة "خارجة عن القانون"، ويحاكم كل من ينتمي أو يتعامل معها بالسجن.

 

_______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.