الأسير القيق "يحتضر" والاحتلال يمنع ذويه من الزيارة

محمد القيق يحتضر والأمن الاسرائيلي يمنع زيارة عائلته

 

قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن الأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام لليوم الـ 87 على التوالي، دخل مرحلة "الاحتضار".

ونقلت المصادر عن مرافق الأسير في غرفته بمستشفى "العفولة" الإسرائيلي، قوله "إن الوضع الصحي للقيق في تدهور مستمر، وقد دخل مرحلة الاحتضار، وهو بانتظار ساعات مصيرية للغاية".

من جانبها، أفادت عائلة الأسير أن هيئة "الصليب الأحمر" الدولية أبلغتها بقرار سلطات الاحتلال الإسرائيلية، منعها من زيارة نجلها بموجب قرار أمني.

وناشدت العائلة، مشاركة شعبية حاشدة في فعاليات ومظاهرات تضامنية تُطالب بالإفراج الفوري عن الأسير "لإنقاذ حياته قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ويُعلن عن استشهاده".

وقال "نادي الأسير الفلسطيني" في بيان له، اليوم الجمعة، إن جهوداً تبذل من أجل السماح لعائلة الأسير محمد القيق بزيارته في مستشفى "العفولة"، وذلك بعد طلبه رؤية عائلته في ظل تدهور خطير ومتواصل لوضعه الصحي، وفق البيان.

ويشار إلى أن عناصر عسكرية إسرائيلية تتمركز أمام غرفة الأسير القيق منذ ساعات الصباح، وتمنع دخول أي شخص لغرفته.


ـــــــــــــــــــ
من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.