الاحتلال يشدد من إجراءاته في القدس المحتلة ويسلم أوامر بهدم منشآت

شهدت مدينة القدس المحتلة، اليوم الأحد، تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال، وسط تشديد الإجراءات العسكرية في منطقة "باب العامود"، فيما اقتحمت قوة إسرائيلية بلدة "سلوان" ومارست إعمال استفزازية بحق المواطنين.
وأفاد شهود عيان أن انتشار وتعزيزات شرطية مكثفة تواجدت أمام "باب العامود"، وسط إخضاع المارة الفلسطينيين للتفتيش الدقيق والاستجواب، فضلاً عن التنكيل بهم.
كما اقتحمت قوة من شرطة الاحتلال صباح اليوم بلدة "سلوان" إلى الجنوب من المسجد الأقصى، وقامت بمصادرة أعلام فلسطينية ورايات كانت معلقة وسط البلدة.
وكانت وزعت طواقم من بلدية الاحتلال مساء أمس الجمعة، أوامر هدم إدارية على منشآت سكنية في حي "عين اللوزة" ببلدة "سلوان" جنوبي المسجد الأقصى المبارك.
وحسب "مركز معلومات وادي حلوة"، فإن طواقم البلدية اقتحمت حي "عين اللوزة"، وعلقت أوامر هدم إدارية على منشآت سكنية بصورة عشوائية، كما قامت بتصوير الأحياء والعديد من المنازل.
وفي حي "بئر أيوب" بالبلدة، انتشرت قوات الاحتلال بكثافة، وشرعت بتوقيف العديد من الشبان وتفتيشهم، فيما أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المواطنين
ونصبت قوات الاحتلال حواجزها في منطقة حوش أبو تايه وعين اللوزة، وأوقفت المركبات وأجرت تفتيشًا للشبان والمارة بصورة استفزازية.

_______

من محمد منى
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.