الأمم المتحدة: 80% من اليمنيين يحتاجون مساعدات إنسانية

أكدت الأمم المتحدة، أن القتال الدائر في اليمن تركها على "حافة الكارثة"، بعدما أضحى 80 في المائة من اليمنيين بحاجة للمساعدة الإنسانية والتي تقدّر بمليار و800 مليون دولار.

وقال منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، إن "نحو 21 مليون شخص من إجمالي سكان اليمن الذين يبلغ عددهم 26 مليونا، بحاجة إلى نوع من الدعم الإنساني".

وأكد المسؤول الأممي، في تصريحات، نشرت على موقع إذاعة الأمم المتحدة، أن "الاحتياجات الرئيسية للسكان هناك تتمثل في المساعدات اللازمة للبقاء على قيد الحياة وحماية حقوقهم الأساسية وتوفير الصحة والتعليم، وسبيل للتكيف مع آثار النزوح".

وأوضح أن "أكثر من 14 مليون شخص يعانون انعدام الأمن الغذائي في اليمن، من بينهم سبعة ملايين و600 ألف يواجهون انعداما حادا للأمن الغذائي"، على حد وصفه.

وفي الوقت الذي أكد فيه منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، أن مكاتب الأمم المتحدة في صنعاء وصعدة والحديدة وإب (تقع معظمها بيد جماعة الحوثيين) تعمل وأبوابها مفتوحة، إلا أنه أعرب عن أسفه لعدم تمكن الأمم المتحدة من إعادة فتح مكتبها في عدن وإيفاد موظفين دوليين إليها، رغم أنها تخضع لسيطرة السلطات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بعد تحريرها من مسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أواخر شهر تموز/يوليو 2015.

_______

تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.