الاحتلال يُصادر أراضٍ فلسطينية لبناء برج عسكري قرب رام الله

صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أراضٍ فلسطينية قرب مدينة البيرة (شمال القدس المحتلة)، بهدف بناء "برج عسكري" قرب مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي المواطنين شرقي رام الله.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس" أن قوات الاحتلال شرعت صباح اليوم، بوضع سياج حديدي (سلك شائك)، على أراضٍ تابعة للمواطنين في قريتي بتّين وبرقة الفلسطينيتين.

وقال عضو مجلس محلي بتّين، توفيق موسى، إن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغهم قبل نحو أسبوعين، أن الاحتلال يريد بناء برج عسكري في منطقة الجبل المُطل على طريق "90"، التي توصل بين قرية بُرقة ومستوطنة "بيت إيل".

وأوضح في حديث لـ "قدس برس" أن قوات الاحتلال قامت بـ"وضع اليد" على ستة دونمات من أراضي المواطنين في قرية بتّين، شمالي شرق رام الله، ووضع سياج حولها.

وأضاف موسى أن الأراضي المُصادرة تعود لمواطنين فلسطينيين وتضم نحو 15 قطعة أرض.

وأكّد أن بناء البرج سيمنع اقتراب أي مواطن من المكان، لافتًا إلى أن "المنطقة ستصبح أمنية عسكرية بشكل كامل، وستكون تنقّلات المواطنين تحت المراقبة، وبالتالي سيُحرمون من الوصول إليها".

يذكر أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار باتجاه حاجز "بيت إيل" مساء أمس الأحد، وانسحبوا من المكان، دون الإبلاغ عن أي إصابات بين الطرفين.

وكان الشاب أمجد السكري، (وهو عسكري فلسطيني برتبة رقيب أول في جهاز الشرطة الفلسطينية)، قد نفذ الأحد بتاريخ 31 كانون ثاني/ يناير الماضي، عملية إطلاق نار على حاجز "بيت إيل العسكري"، والمخصص لعبور الشخصيات الفلسطينية من حملة بطاقة الـ "VIP"، أصاب خلالها ثلاثة من جنود الاحتلال بجراح متفاوتة قبل استشهاده براصاص الاحتلال.

ـــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.