الدفاع المدني يحذر من فتح الاحتلال لسد مائي تجاه غزة

دعا الدفاع المدني الفلسطيني سكان قرية "وادي غزة" وسط قطاع غزة والمناطق المحيطة بها، إلى أخذ أعلى درجات الحيطة والحذر، في ظل إعلان سلطات الاحتلال نيتها فتح السدود المائية على حدود تلك القرية.
وقال محمد الميدنة المتحدث باسم الدفاع المدني لـ"قدس برس" أنهم "لم يبلغوا بشكل رسمي من أي جهة بنية قوات الاحتلال فتح السدود المائية على قطاع غزة ولكن يأخذوا ما أعلنه الاحتلال عبر وسائل إعلامه على محمل الجد".
وأضاف: "لقد وجهنا دعوة إلى سكان تلك المنطقة (قرية وادي غزة) والمناطق المجاورة لها بأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر، كما طلبنا من البلديات والجهات المختصة أن تكون على أهبة الاستعداد لحدوث أي طارئ".
وأوضح الناطق باسم الدفاع المدني الفلسطيني أن سياراتهم ومعداتهم على أتم الجاهزية في تلك المنطقة ومنتشرين في بقية مناطق القطاع تحسبا لأي طارئ.
وأفاد الميدنة أن أطقم الدفاع المدني في غزة نفذت 13 مهمة متنوعة، خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة وخلال موجة المنخفض الجوي.
وأشار إلى أن هذه المهام تنوعت المهمات ما بين إخلاء منازل المواطنين وشفط المياه منها، إلى جانب تفقد منسوب المياه في الأماكن المنخفضة، وإخماد حرائق وسحب مركبات عالقة وإزالة أشجار ويافطات عالقة، وغيرها.
وتتعرض الأراضي الفلسطينية لمنخفض جوي عميق حيث تتساقط الأمطار بشكل كثيف إضافة إلى وجود رياح قوية.
وكانت قوات الاحتلال فتحت السدود المائية على الحدود الشرقية لقطاع غزة أكثر من مرة خلال السنوات الماضية حيث تم إغراق العديد من المناطق .

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.