قلقيلية.. إصابة فلسطينيين خلال قمع الاحتلال لمسيرة سلمية

أصيب شاب فلسطيني بقنبلة غاز في رأسه، وآخرون بالرصاص المطاطي والاختناق، اليوم الجمعة، جرّاء قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة "كفر قدوم" السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما.

وأفاد منسق "المقاومة الشعبية" في كفر قدوم، مراد شتيوي، بأن جيش الاحتلال اقتحم البلدة بعد انطلاق المسيرة مباشرة وأطلق الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وعشرات قنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة أحد الشبان بقنبلة في رأسه، إضافة إلى عشرات الإصابات بحالات اختناق وإغماء جرّاء استنشاق الغاز السام.

وذكر شتيوي في بيان صحفي، أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال عقب اقتحامهم البلدة استخدم الشبان خلالها الحجارة والزجاجات الفارغة، فيما انتشر عدد من القناصة بين حقول الزيتون، من أجل إطلاق النار وإصابة المشاركين في المسيرة بشكل مباشر.

ويواصل الفلسطينيون منذ سنوات تنظيم مسيرات أسبوعية في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، رفضا للتوسع الاستيطاني وجدار الفصل العنصري، الذي استولى على آلاف الدونمات الزراعية من أراضي الفلسطينيين.


ــــــــــــــ
من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.