مصر.. إحالة اللاعب أبو تريكة للنيابة بتهمة الانتماء لـ "الإخوان"

أعلنت "لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين"، عن قرارها إحالة اللاعب في المنتخب المصري الكرة القدم محمد أبو تريكه إلى النيابة العامة، على خلفية اتهامه بـ "عضوية جماعة إرهابية وتمويلها"، بحسب تعبيره.

وقال أمين عام اللجنة المستشار محمد ياسر أبو الفتوح، اليوم السبت، إن اللجنة أحالت إلى جانب أبو تريكه، رجل الأعمال المصري صفوان ثابت للنيابة العامة، للتحقيق معه في اتهامات تتعلّق بتمويل جماعة محظورة "الإخوان المسلمين"، والانضمام إليها.

وأكد أن اللجنة أحالت التحريات والمعلومات الواردة إليها من الجهات المختصة إلى النيابة لتباشر التحقيق فيها، ما يشير إلى قرب قيام نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق في البلاغات المحالة إليها من اللجنة واتخاذ كل الإجراءات القانونية، واستدعاء اللاعب الشهير للتحقيق.

وبرّر أبو الفتوح، قرار إحالة اللاعب المصري للنيابة بقوله "إن جميع الأشخاص المتحفظ على أموالهم؛ سواء كانوا مسؤولين أو غير ذلك، تمّت إحالتهم للنيابة (...)، وذلك بموجب حكم نهائي باعتبار جماعة الإخوان المحظورة جماعة إرهابية".

وكانت "لجنة حصر أموال الإخوان" قد أصدرت في نيسان/ أبريل الماضي، قراراً بالتحفظ على أموال أبو تريكة وشركته السياحية وعزله من مجلس إدارة شركة كان يمتلكها، تنفيذاً لحكم قضائي بالتحفظ على الشركة ومالكيها، كما أصدرت اللجنة قرارا بالتحفظ على أموال رجل الأعمال صفوان ثابت رئيس شركة "جهينة" للصناعات الغذائية.

وجاء قرار إحالة أبو تريكة للنيابة، رغماً توصية صادرة عن "هيئة مفوضي مجلس الدولة" لمحكمة القضاء الإداري بتاريخ 13 شباط/ فبراير الجاري، لقبول طعن لاعب المنتخب السابق محمد أبو تريكة على قرار التحفظ على أمواله وممتلكاته.

وأثار القرار الصادر بحق أبو تريكه وعدد من الشخصيات المتحفّظ على أموالهم، بتهمة دعم جماعة "الإخوان المسلمين"، غضباً في صفوف نشطاء مصريين.

ـــــــــــــــــــ
من محمد جمال عرفة
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.