أسامة حمدان لـ "قدس برس": قنوات الاتصال بين "حماس" والقاهرة لم تنقطع

أكد مسؤول العلاقات العربية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أسامة حمدان، "أن قنوات التواصل بين حماس والقاهرة لم تنقطع، وأن المأمول منها أن تؤدي لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني ودعم القضية الفلسطينية".

وقال حمدان في تصريحات خاصة لـ "قدس برس": على الرغم من كل ما مرت به العلاقة بين حماس والقاهرة، فقد حافظنا في الحركة على استمرار خطوط الاتصال، ونحن نأمل أن تؤدي هذه القنوات إلى تحسين العلاقات وتطويرها".

وأضاف: "نحن نأمل أن يؤدي ذلك إلى تخفيف الحصار المفروض على شعبنا وفتح المعابر وتقديم الدعم للقضية الفلسطينية، وإعادة الاعتبار لها كقضية مركزية في العالمين العربي والإسلامي".

ونفى حمدان أن تكون اجتماعات الدوحة للمصالحة التي جرت بين حركتي "حماس" و"فتح" تجاوزا لدور مصر في الشأن الفلسطيني.

وقال: "نحن كقوى فلسطينية مسؤولون عن تحقيق المصالحة بغض النظر عن الوساطات المساعدة على مستوى المنطقة. لذلك نحن نرحب بكل جهد لدعم المصالحة".

على صعيد آخر أكد حمدان أن علاقات "حماس" الخارجية يحكمها معيار الدعم للقضية الفلسطينية، وقال: "لم تكن علاقاتنا الخارجية في أي من الأيام مع دولة على حساب دولة أخرى، ولذلك فعلاقاتنا مع إيران قائمة منذ ربع قرن وهي كذلك مع العديد من الدول العربية، ونحن حريصون على بقاء هذه العلاقات الايجابية على قاعدة دعم القضية الفلسطينية وإسناد المقاومة".

وأضاف: "علاقاتنا في حماس لا تأتي في سياق الانخراط في أية محاور، وإنما في سياق توفير الدعم لقضيتنا الأساسية في مواجهة الاحتلال"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.