لجنة وزارية اسرائيلية تناقش قانون منع رفع الأذان في المساجد

من المقرر أن تناقش اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، الأحد القادم، مقترح قانون يمنع رفع الأذان في مساجد الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وقالت صحيفة /هآرتس/ العبرية الصادرة اليوم الخميس، أن الاقتراح يهدف "لمنع المؤذنين من الدعوة إلى الصلاة، ومن نشر رسائل دينية أو قومية، وأحيانا تحريضية".

وادعى عضو البرلمان الاسرائيلي (كنيست) موطي يوغيف، من حزب "البيت اليهودي"، في معرض تفسيره لاقتراح القانون أن "مئات آلاف المواطنين في الجليل والنقب والقدس ويافا وتل أبيب، وأماكن أخرى في مركز البلاد، يعانون بشكل يومي من الضجيج الناجم عن دعوة المؤذنين إلى الصلاة في المساجد".

وانضم إلى يوغيف في تقديم الاقتراح، كل من ميكي زوهر ونوريت كورن من "الليكود"، وعضو الكنيست ميراف بن آري من حزب "كلنا".

كما ادعى المبادرون للاقتراح أن "الضجيج الناجم عن استخدام مكبرات الصوت يقض مضجع مئات الآلاف من المواطنين الإسرائيليين عدة مرات في اليوم، بما في ذلك خلال ساعات الفجر والليل".

تجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من الدعم الواسع لاقتراح القانون في وسط الائتلاف الحكومي إلا أنه ليس من المؤكد أن يصادق على الاقتراح، حيث سبق وأن فشلت عدة محاولات في السابق، وبينها اقتراح مماثل قدم من قبل العضو انستاسيا ميخائيلي من حزب "يسرائيل بيتنا" في الـ"كنيست" الثامنة عشرة، وأيضا في الولاية السابقة للـ "كنيست" حيث قدم اقتراح مماثل من قبل ميري ريغيف وروبرت إيلطوف.

ـــــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.