الجزائر تحذر من المغامرة العسكرية في ليبيا وأمريكا تدعم حكومة التوافق

أكد وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي الجزائري، رمطان لعمامرة، أن الجزائر "لن تجر إلى مغامرة عسكرية في ليبيا أو غيرها"، مشددا على حتمية الحل السلمي للأزمة الليبية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية اليوم الجمعة عن و في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي العمامرة، تأكيده، أن "المغامرات العسكرية ليس لها اي حظ لحل هذا المشكل لا في القريب العاجل ولا حتى في الأمد البعيد واي تدخل عسكري أخر في ليبيا سينجر عنه المزيد من الخراب والخسائر البشرية".

و جدد التأكيد على أن الجزائر "مع احترام حق ليبيا في بناء النظام الذي تراه مناسبا لشعبها"، وقال: "إن دور المجموعة الدولية ومسؤولياتها هو العمل بكل ثقلها من اجل ان تصل إلى حل سلمي وتوافقي بدءا من تنصيب حكومة التوافق الوطني التي طال إنتظارها"، وفق تعبيره.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد أكد خلال لقاء له مساء أمس الخميس مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا مارتن كوبلر، أن الولايات المتحدة ستواصل دعم رئيس الوزراء الليبي فايز السراج وحكومة الوفاق الوطني الليبية فور اتخاذ مكانها الشرعي والملائم في طرابلس.

وقال المسئول الأمريكي إن واشنطن تتطلع إلى استئناف الحوار السياسي الليبي في تونس الأسبوع المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.