معطيات: إصابة واعتقال 46 فلسطينيا في قطاع غزة خلال فبراير الماضي

أظهر التقرير الشهري لمركز "حماية" لحقوق الإنسان (غير حكومي)، اعتقال قوات الاحتلال الاسرائيلي وإصابة العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، خلال شهر شباط/فبراير الماضي.

وبحسب التقرير الصادر عن المركز، اليوم السبت، فان تلك القوات كثفت من عمليات إطلاق النار على طول الحدود، مسجلا 13 عملية إطلاق نار خلال هذا الشهر، كما تم رصد 5 عمليات توغل أسفرت عن إصابة 24 فلسطينيا، واعتقال 22 آخرين، وإلحاق أضرارا بليغة في ممتلكات المواطنين، كما تسببت في إثارة حالة من الفزع والخوف بينهم.

وفي سياق متصل أكد القرير أن قوات البحرية الإسرائيلية صعدت من اعتداءاتها بحق الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر خلال الشهر المذكور.

وسجل باحثو مركز حماية لحقوق الإنسان 6 اعتداءات على الصيادين داخل الحدود المائية البحرية المسموح لهم الصيد فيها.

كما قامت قوات الاحتلال بإغلاق معبر "كرم أبو سالم" التجاري ثمانية أيام، خلال هذا الشهر.

وجدد المركز استنكاره لاستمرار الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية علي قطاع غزة، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسئولياته اتجاه الانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها قوات الاحتلال من خلال استهداف المدنيين والأطفال والنساء واستهداف الأعيان المدنية.

وأكد بأن هذه الانتهاكات المتكررة تأتى نتيجة لصمت المجتمع الدولي وعدم محاسبة قوات الاحتلال علي ما ترتكبه من جرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني والذي بدوره شجع الاحتلال على الاستمرار في ارتكاب مثل هذه الجرائم .

ودعا المركز الدول الأطراف السامية والمتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بتحديد موقفها وتحمل مسئوليتها اتجاه ما يحدث من انتهاك لقواعد القانون الدولي الإنساني ولاتفاقية جنيف الرابعة والتي كفلت حماية المدنيين والأعيان المدنية من عدم الاعتداء عليها.

كما وطالب مجلس حقوق الإنسان بالتحرك الفوري لمنع الانتهاكات الإسرائيلية والعمل على إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ثماني سنوات.

وشدد المركز الحقوقي على ضرورة ملاحقة مجرمين الحرب الإسرائيليين ومحاكمتهم كمجرمي حرب أمام المحاكم الجنائية الدولية وعدم إعفائهم من تلك الجرائم كي يسود الحق وتتحقق العدالة.

ويفرض الاحتلال الاسرائيلي، حصاراً خانقاً على قطاع غزة إثر نجاح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في عام 2006، ثم عززت الحصار في صيف عام 2007، حيث قنّنت دخول المحروقات والكهرباء والكثير من السلع الأساسية للقطاع.

كما شنت ثلاث عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد قطاع غزة الأولى نهاية العام 2008 وبداية عام 2009، والثانية في تشرين ثاني/نوفمبر 2012 وصولا إلى الهجوم الأخير، الذي وقع في السابع من تموز/يوليو 2014، حيث تعرض القطاع لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، ارتكبت خلالها مجازر مروعة، أسفرت عن استشهاد 2324 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، والمنشآت الصناعية.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.