السلطة الفلسطينية: تصريحات نتنياهو إرضاء لقوى "التطرّف والإرهاب"

في أعقاب جلسة لحكومة الاحتلال

اتهمت وزارة الإعلام في رام الله، الحكومة الإسرائيلية، بالتحريض على وسائل الاعلام الفلسطينية، في مسعى منها إلى حجب حقيقة إرهاب الاحتلال عن العالم، ولإرضاء "قوى التطرف والإرهاب في الشارع الإسرائيلي".

وجاء بيان وزارة الإعلام، اليوم الأربعاء، في أعقاب تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمس، بسن قوانين لإغلاق عدد من القنوات الإعلامية الفلسطينية بدعوى "التحريض".

وأضافت الوزارة في بيانها أن قرار الحكومة الإسرائيلية في تسريع إجراءات سن قانون لإغلاق قنوات إعلامية فلسطينية بدعوى التحريض، يعبّر عن الإفلاس، كما أنه تكرار ممل لخطاب احتلالي مراوغ، بحسب البيان.

ودعت الوزارة "العالم الحر" إلى استنكار التحريض ضد الإعلام الفلسطيني الذي يؤسس للإرهاب، لافتاً إلى أن صمت المؤسسات الدولية، والتمييز بين دم وآخر، "يخلق هذا الشرخ في المفاهيم الانسانية،  وأسس في السابق لحربين عالميتين سابقتين أوقعت ملايين الضحايا"، بحسب البيان.

وتأتي تصريحات نتنياهو، خلال جلسة أمنية عاجلة للحكومة الإسرائيلية، لتقييم الأوضاع في البلاد، عقب سلسلة من العمليات الفدائية في مدن القدس ويافا وتل أبيب، أسفرت عن مقتل سائح أجنبي وإصابة ما لا يقل عن 12 مستوطناً بينهم شرطيّان إسرائيلياً، كما استُشهد المنفّذون الثلاثة الفلسطينيين.

_______

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.