القدس.. الاحتلال يُفرج عن أسير عقب انتهاء كامل مدة محكوميته

وأسيران آخران يدخلان عامًا جديدًا في السجون الإسرائيلية

قالت مراسلة "قدس برس" إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت، اليوم الجمعة، عن أسير مقدسي عقب انتهاء مدة حكمه، البالغة 43 شهرًا، مشيرة إلى دخول أسيريْن آخريْن أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال.

وذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين، أن سلطات الاحتلال أفرجت اليوم عن الأسير حسام الدين عمران صندوقة (23 عامًا)، بعد قضاء مدة حكمه البالغة 43 شهرًا، من سجن "النقب الصحراوي".

وأضاف أن الأسير صندوقة، وهو من سكان مخيم شعفاط، شمالي القدس المحتلة، كان قد اعتُقل في 13 تشرين أول/ أكتوبر 2012، وأدانته محاكمالاحتلال "بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة" على أهداف إسرائيلية.

وأشارت اللجنة في بيان لها إلى أن الأسيريْن راندي عيسى عادل عودة (35 عامًا)، ونضال عيد تميم مشعل (35 عامًا)، دخلا عامهما الاعتقالي الـ 15 في سجون الاحتلال.

واعتقل الأسير عودة في 8 آذار/ مارس 2002، وأُدين بالانتماء لـ "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين، والمشاركة في العمل العسكري، وصدر بحقه حكمًا بالسجن مدة 18عامًا، وهو من سكان بلدة شعفاط، شمالي القدس، ويقبع حاليًا في سجن "النقب الصحراوي".

وأوضح اللجنة المقدسية الحقوقية أن الأسير نضال مشعل، اعتقل في السابع من شهر آذار/ مارس 2002، وأُدين بالانتماء لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وحُكم بالسجن لمدة 22 عامًا، وهو من بلدة جبل المكبر، جنوبي شرق القدس المحتلة، ويعاني من عدة مشاكل صحية في الجهاز التنفّسي.

ـــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.