الرّشق: حرب الاحتلال على الإعلام لن تفلح في حجب جرائمه

حذّر عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عزّت الرّشق، الاحتلال الإسرائيلي من تداعيات جرائمه ضد وسائل الإعلام الفلسطينية عبر الاقتحام والإغلاق والمصادرة.

وقال الرّشق في تصريح صحفي له، اليوم الجمعة، تعقيباً على اقتحام جيش الاحتلال لقناة "فلسطين اليوم"، وحجب قناة الأقصى، إنَّ إجرام الاحتلال وحربه على وسائل الإعلام الفلسطينية لن يفلح في حجب حقيقة إجرامه.

وأضاف الرّشق أن الوسائل الإعلامية والقنوات الفلسطينية ستمضي في أداء رسالتها المهنية، وفضح جرائم الاحتلال ضد الأرض والشعب والمقدسات، وستواصل رسالتها رغم أنف الاحتلال، على حد قوله.

ودعا الرّشق جميع وسائل الإعلام والصحفيين إلى التضامن وتوحيد الصفوف من أجل تشكيل جبهة إعلامية قادرة على مواجهة الاحتلال وكشف مخططاته وجرائمه، وتفعيل التغطية الإعلامية الداعمة للشعب الفلسطيني وانتفاضته ونضاله المشروع لانتزاع حقوقه.

وكانت قوات الاحتلال قد دهمت فجر اليوم، مقر فضائية "فلسطين اليوم" (التابعة لحركة الجهاد الإسلامي)، في مدينة البيرة (شمال القدس المحتلة)، وصادرت محتوياتها، قبل أن تقوم بوضع أمر عسكري بإغلاق المقر، كما اعتقلت مدير مكتب القناة فاروق عليات (34 عامًا)، عقب دهم منزل في بلدة بيرزيت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.