"فتح" تطالب بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني

طالبت حركة "فتح" المجتمع الدولي إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني في ظل الجرائم التي يتعرض لها، والتي كان آخرها الغارات الإسرائيلية التي استهدفت قطاع غزة، فجر اليوم السبت، وأدت إلى استشهاد طفلين من عائلة واحدة.

وقال الناطق باسم الحركة فايز أبو عيطة لـ "قدس برس"، إن "التصعيد الإسرائيلي فجر اليوم جزء من مسلسل الإجرام الإسرائيلي المتواصل بحق شعبنا".

وأوضح أن "عدوان الاحتلال شامل ومتنوع يشمل كل الأراضي الفلسطينية سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية أو القدس المحتلة أو الأراضي المحتلة، ومتنوع بحيث تستخدم إسرائيل فيه مختلف أنواع الأسلحة من رصاص بكل مسمياته، والاستيطان، ومصادرة الأراضي والاعتداء على المقدسات وكذلك على وسائل الإعلام".

وأضاف "لا شك أن التطورات في الضفة وغزة مرتبطة ببعضها البعض، وإسرائيل تصعد بطريقتها بغرض تسخين الأجواء والتحضير لجولة جديدة من العدوان على قطاع غزة".

وأشار الناطق باسم "فتح"، إلى أن حركته "تأخذ التهديدات الإسرائيلية المتواصلة بحق قطاع غزة على محمل الجد".

وشدد على أن القيادة الفلسطينية تعمل على دفع المجتمع الدولي لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وان ذلك مدرج على جدول اعملها في المؤتمر الدولي لتحقيق السلام الذي اقترحته فرنسا.

وقال أبو عيطة "يجب إقرار نظام خاص بحماية الشعب الفلسطيني من قبل مجلس الأمن الدولي في ظل ما يتعرض له شعبنا من جرائم متواصلة من قبل قوات الاحتلال تتمثل في  إعدامات ميدانية، والاعتداء على المقدسات، وانتهاك لوسائل الإعلام والاعتداء عليها واقتحامات اجتياحات والغارات المتواصلة على قطاع غزة".

وأضاف "إسرائيل تضرب بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية وكل الاتفاقيات السابقة المرعية أمريكيا وتواصل جرائمها بحق شعبنا."

وتعرض قطاع غزة فجر اليوم لسلسلة غارات طالت منازل المواطنين ومواقع للمقاومة الفلسطينية في كافة أرجاء قطاع غزة.

وكان الطفل ياسين سليمان أبو خوصة (10 أعوام) قد استشهد فجر اليوم، وتبعته شقيقته إسراء (6 أعوام) بعد ظهر اليوم، فيما أصيب شقيقهما ووالدتهما بجراح متوسطة، جراء قصف طائرات الاحتلال لمنزلهم شمال قطاع غزة.

وباستشهاد الطفلين (ياسين وإسراء) أبو خوصة يرتفع عدد الشهداء الذين قضوا منذ انتهاء الحرب على غزة وتوقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) 2014 برعاية مصرية، إلى أكثر من 31 شهيدا، بينهم 25 فلسطينيا قضوا في قطاع غزة منذ اندلاع "انتفاضة القدس" في الاول من تشرين اول/ اكتوبر الماضي .

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز (يوليو) 2014 لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2323 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين غزة تصعيد فتح (خاص)

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.