إضراب عام داخل أراضي الـ 48 في ذكرى "يوم الأرض"

قرّرت "لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية" في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، إعلان الإضراب العام والشامل في مختلف مدن وقرى الداخل المحتل، بتاريخ 30 آذار/ مارس المقبل، والذي يصادف الذكرى السنوية لـ "يوم الأرض".

كما قرّرت اللجنة تنظيم نشاط مركزي في بلدة عرابة البطوف شمال فلسطين المحتلة، وفي منطقة النقب جنوبها.

وقالت اللجنة في بيان صحفي صدر عنها، اليوم السبت، "إن ذكرى يوم الأرض تأتي هذا العام في ظل تصاعد الهجمة العنصرية بقيادة شخص بنيامين نتنياهو ضد جماهيرنا العربية، بموازاة تصعيد الهجمة على حق جماهيرنا العربية في قضايا الأرض والمسكن، وفي مقدمتها المؤامرة الشاملة على النقب العربي وقرى ومناطق عدة في البلاد".

ونقل البيان، عن رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، قوله "إن هذه الذكرى تحل هذا العام في ظل تقرير حكومي يدعي وجود 50 ألف بيت يواجهون خطر الهدم بحجة ما يسمى من دون ترخيص؛ فحتى ولو لم يصدر قرار هدم فوري فإن أبناء هذه البيوت يعيشون بشكل دائم في ظل خطر الهدم".

وأشار إلى ما وصفها بـ "الهجمة القمعية" التي استهدفت فلسطينيي الداخل خلال العام الأخير، والتي كان أبرزها حظر "الحركة الإسلامية" و 23 جمعية إنسانية وخيرية تابعة لها، وتصعيد المضايقات ضد النواب العرب في البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست"، والتوجهات لسن قانون يتيج إمكانية إقصاءهم.

من جانبه، قال رئيس "لحركة الإسلامية" الشيخ رائد صلاح، الذي شارك في اجتماع "لجنة المتابعة العليا"، اليوم السبت، "الدوافع للإضراب كبيرة، وليس فقط في يوم الأرض فنحن في ظروف صعبة، ولكن ردود الناس غير جيدة، وخاصة ما حصل في المظاهرة الأخيرة في حيفا، والمشاركة الضعيفة، وأنا أؤكد أن يكون هنالك نشاط صارخ وله صوته في قرية أم الحيران في النقب ونشاطات عديدة أخرى".

و"يوم الأرض" هي ذكرى يحييها الفلسطينيون في 30 آذار/ مارس من كلّ عام، وتعود أحداثه للتاريخ ذاته من عام 1976؛ حيث قامت آنذاك السلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذو أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة وخاصة في بلدات دير حنا وعرابة وسخنين شمال فلسطين المحتلة عام 1948، والتي أصبح يطلق عليها "مثلث يوم الأرض".

وعمّ آنذاك، إضراب عام ومسيرات مختلف المدن والقرى الفلسطينية في الداخل من الجليل في الشمال إلى المثلث في الوسط وإلى النقب في الجنوب، تخلّلها مواجهات أسفرت عن استشهاد ستة فلسطينيين وأُصيب واعتقل المئات.


ــــــــــــــــ
من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.