تصوير مقطع فيديو "غير مسؤول" بالإمارات قد يكلف سجن 3 سنوات

حذرت وزارة الداخلية الإماراتية، من تناقل الأخبار الطارئة "الغير مسؤولة"، أو تبادل الصور ومقاطع الفيديو عن الأحوال الجوية قد تسيء للدولة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالحبس ثلاث سنوات وغرامة تصل إلى مليون درهم ( 272 ألف دولار).

وقال مدير مكتب "ثقافة احترام القانون" في الوزارة، العقيد صلاح الغول، إن "مواقع التواصل الاجتماعي تضم العديد من الرسائل، بعضها يفتقد الدقة والصدقية بسبب امتهان أشخاص إطلاق الشائعات وترويج الأخبار الطارئة غير المسؤولة التي لا أساس لها من الصحة وتؤثر سلباً في الرأي العام"، بحسب قوله.

وأكد الغول في تصريحات لصحيفة /الإمارات اليوم/ في عددها الصادر اليوم الأحد، أن مسؤولية تحرّي صدقية المعلومات عبر القنوات الرسمية والموثوقة تقع على الجمهور، لتجنب الوقوع تحت طائلة القانون.

وذكر أن "القانون ينصّ على تجريم إطلاق الشائعات، وفرض عقوبات محددة لذلك، حيث يعاقب بالحبس من شهر إلى ثلاث سنوات كل من أذاع عمداً أخباراً أو بيانات أو شائعات كاذبة أو مغرضة، أو بث دعايات مثيرة، إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة".

من جانبه، قال المحامي يوسف الشريف إن "القانون يجرم كل من يصور وينشر مقاطع فيديو أو صوراً عبر إحدى الوسائل التقنية، إذا كان من شأنها إحداث اضطراب أو الإخلال بالنظام العام".

وأضاف للصحيفة ذاتها، أنه ووفقاً للأحكام، "يعاقب بالسجن المؤقت والغرامة التي لا تجاوز مليون درهم كل من نشر معلومات أو أخباراً أو شائعات على موقع إلكتروني أو أي شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية بقصد السخرية أو الإضرار بسمعة أو هيبة أو مكانة الدولة".

وكانت حكومة أبوظبي الالكترونية نشرت في وسائل الاعلام رسالة موجهة للمواطنين والمقيمين بالابتعاد عن تصوير الأضرار التي لحقت في بعض المرافق العامة والخاصة جراء هطول الأمطار ونشر هذه المواد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واصفة هذا العمل بـأنه  "ليس حضاري وبها تشويه لجمال دولتنا ورقيها".

وكشفت إدارة فريق الأزمات والطوارئ والكوارث في أبوظبي في في مؤتمر صحفي أمس السبت، أن عدد المباني العامة المتضررة في إمارة أبوظبي بلغ 537 مبنى، (268 مسجداً، و207 مدارس، و62 مبنى حكومياً)، بنسبة بلغت نحو 20 في المائة من إجمالي عدد المباني، البالغ عددها نحو 2734 مبنى.

وشهدت عدة مناطق في دولة الإمارات العربية المتحدة الأربعاء الماضي (9|3)، هطول أمطار غزيرة أدت إلى إغلاق المدارس وتعليق حركة الملاحة الجوية في مطار العاصمة أبو ظبي لبعض الوقت.

كما اجتاحت عواصف رعدية عددا من مناطق البلاد، حيث غمرت المياه الطرق السريعة، مما تسبب في تعطيل حركة المرور في إمارتي دبي وأبو ظبي.

​_______

تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.