نتنياهو يشترط اعتراف الفلسطينيين بـ "دولة قومية يهودية" قبل توقيع أيّ اتفاق

اشترط رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لتوقيع اتفاق مع الفلسطينيين أن يعترفوا بـ "الحقوق القومية لليهود وبدولة يهودية قومية"، إلى جانب تأمين نزع السلاح من كل المنطقة الواقعة غربي الأردن.

وقال نتنياهو إن الضمان الوحيد لنزع السلاح من المنطقة الواقعة غربي الأردن (الضفة الغربية المحتلة) "سيطرة إسرائيلية أمنية" عليها. مشيرًا إلى الحاجة لـ "العمل بعزم" ضدّ ما سماها بـ "التنظيمات الإرهابية والأعداء داخل الحدود وخارجها".

تصريحات نتنياهو جاءت خلال كلمة له أمام "حزب الليكود الإسرائيلي" في مركز تراث "مناحم بيجن" (رئيس الحكومة الإسرائيلي الأسبق)، خلال إحياء الذكرى الـ 24 لوفاة بيجن.

وذكر نتنياهو أن مناحم بيجن "شق الطريق في معاهدة السلام التاريخية مع مصر، وتوسّعت تلك المعاهدة ووصلت إلى  التوقيع على معاهدة سلام مع الأردن، والآن نشهد توسعًا في علاقاتنا مع دول المنطقة".

وأشار إلى أنه "طرأ تغييرًا كبيرًا في تعامل أنظمة ودول عربية (لم يذكرها) مع إسرائيل". مضيفًا: "تدرك دول كثيرة أن إسرائيل ليست عدو العالم العربي، وإنما هي شريكها في الصراع المشترك ضدّ عناصر الإسلام المتطرف".

وتابع نتنياهو: "أعتقد أنّ هذه الشراكة تخبئ في طياتها أيضًا احتمال أن يصبح جيراننا الفلسطينيين ذوي موقف أكثر واقعية ومسؤولية، بخصوص اتفاق محتمل معنا".

ــــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.