عائلات الشهداء المحتجزة جثامينهم تُهدد بالتوجه لـ "العليا الإسرائيلية"

قالت عائلات الشهداء المقدسيين المحتجزة جثامينهم إنها تنوي التوجّه إلى محكمة "العدل العليا" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في قضية تأخير تسليم الجثامين والشروط المفروضة. مؤكدة "علمها بمخاطر ونتيجة ذلك".

وأعلنت العائلات المقدسية "رفضها التام" لكل محاولات ما أسموْه "الابتزاز والاستفراد" بذوي الشهداء المقدسيين، وفرض شروط "مهينة وغير إنسانية" عليهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد، اليوم الثلاثاء، في مقر "بال ميديا" بجبل الزيتون شرقي مدينة القدس المحتلة، لعائلات ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم.

وطالبت العائلات بالإفراج الفوري جثامين الشهداء المحتجزة منذ أكثر من خمسة شهور في ثلاجات الاحتلال، "بدون أي تأخير، وبشروط مناسبة للثقافة والدين الإسلامي".

وأكدت العائلات رفضها استلام جثامين الشهداء "وهم في وضع لا يُسمح بدفنه، بسبب طبقة الجليد التي تحيط بالجثمان". مشددة على عدم تنازلها عن حقها في مواصلة الكفاح من أجل دفن أبنائهم وفق المعايير الإنسانية والشريعة الإسلامية والمسيحية.

ودعا المتحدّث باسم الحملة الشعبية لاستعادة الجثامين، المحامي محمد عليان (والد الشهيد بهاء عليان)، القيادة السياسية لمواصلة الضغط على الحكومة الإسرائيلية بشتى الوسائل المتاحة لها.

وقال عليان إن الاحتلال يُخالف القانون الدولي الإنساني باستمرار احتجاز جثامين الشهداء. مؤكدًا ضرورة التوجه إلى المؤسسات والمحافل الدولية لطرح هذا الملف وفضح الاحتلال.

ودعت عائلات ذوي الشهداء إلى تشكيل طاقم قانوني فلسطيني متخصص لإعداد ملفات بهذا الخصوص، وتقديمها إلى محكمة الجنايات والمحاكم الدولية.

وناشد بيان عائلات الشهداء المقدسيين وسائل الإعلام بتفعيل القضية، كونها "قضية إنسانية بالدرجة الأولى"، داعيًا المجتمع المجتمع الفلسطيني للإلتفاف حول ذوي الشهداء والحملة الشعبية لاستعادة جثامينهم.

يذكر أن سلطات الاحتلال ما زالت تحتجز جثامين 13 شهيدًا فلسطينيًا من مدينة القدس المحتلة، وهم؛ ثائر أبو غزالة، حسن مناصرة، بهاء عليان، علاء أبو جمل، معتز عويسات، محمد نمر، عمر اسكافي، عبد المحسن حسونة، محمد أبو خلف، فدوى أبو طير، فؤاد أبو رجب، عبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي.

وقد كانت آخر شروط الاحتلال في تسليم جثامين الشهداء المقدسيين عدم إدخال الهواتف والكاميرات إلى داخل المقبرة التي سيتم فيها دفن الشهيد، إلى جانب الشروط الأخرى التي تكمن في دفنهم خارج الجدار العنصري، وبعدد محدّد من المشيّعين ليتم الدفن ليلاً.

ـــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.