بوتين يلتقي نتنياهو لبحث الأوضاع ​​الأمنية في الشرق الأوسط

ريفلين ويوتين خلال اجتماعهما في الكرملين

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين أنه سيجتمع "قريبا" مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، لمناقشة القضايا الأمنية في الشرق الأوسط. 

وكان بوتين التقى اليوم الأربعاء ريفلين الذي يقوم يزيارة لموسكو تستمر ثلاثة أيام، وأبلغه أنه تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووافق على الاجتماع به قريبا لمناقشة الوضع الأمني ​​في الشرق الأوسط.

ووصف بوتين، في تصريحات نقلتها الإذاعة العبرية، العلاقات بين إسرائيل وروسيا بأنها تتميز "بتاريخ حافل طويل"، مضيفا أن "إسرائيل لديها أكثر من مليون ونصف من المهاجرين من الاتحاد السوفياتي السابق، والذين ما زالوا يحافظون على العلاقات مع الأصدقاء وأفراد الأسرة الذين بقوا في روسيا".

وفي السياق ذاته، نقل موقع "واللا" الإخباري العبري، عن  مسؤول اسرائيلي "كبير" قوله:  إن "ريفلين سيناقش مع بوتين في اليوم التالي من الزيارة،  الحرب الأهلية في سوريا والمفاوضات الدولية التي ستعقد في جنيف لإيجاد  تسوية للقتال وإيجاد حل سياسي في سوريا"، مشيرا إلى أن "إسرائيل لا تزال تحاول معرفة سبب القرار الروسي بشأن انسحاب معظم القوات من سوريا".

وأضاف المسؤول: "نحن لا نريد أن يؤدي خروج القوات الروسية من سوريا إلى تعزيز وجود ايران وحزب الله"، مؤكدا أن ريفلين سيثير هذه النقطة مع الرئيس الروسي، وأن اسرائيل تتفهم المصالح الروسية في المنطقة، وكذلك على روسيا تفهم المصالح الإسرائيلية، وأن للطرفين مصالح مشتركة.

وتابع حديثه "فكما إسرائيل لا تريد أن تصبح إيران دولية نووية فكذلك روسيا لا تريد أن ترى إيران النووية التي تنشر الإرهاب على الحدود الجنوبية لروسيا".

وبحسب مراقبون، فإن العلاقات الروسية الإسرائيلية، تقوم على منطق الانتهازية والمصالح المشتركة، فعلاقتهما جافة ينتابها أحيانا بعض التوتر والتباين في العديد من الملفات، كالملف النووي الإيراني، والتوجه الروسي لتزويد كل من إيران وسوريا بصواريخ S300"

ــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.